"الأطباء" تحشد لعمومية 11 مايو وتنظيم اعتصامات ووقفات لمساندة الطبيب المتهم بتعطيل النيابة

22-4-2018 | 12:45

النقابة العامة للأطباء

 

محمد علي

أرسلت النقابة العامة للأطباء، قرارات مجلسها الأخير، إلى كافة النقابات الفرعية، حيث طالبتهم بالإعلان عن الدعوة للجمعية العمومية الطارئة بدار الحكمة بتاريخ 11 مايو على جموع الأطباء ، مع اتخاذ كافة الإجراءات لحشد الأطباء للحضور وتنظيم وسيلة مواصلات لهم برفقة أعضاء مجلس النقابة الفرعية، لدعم الدكتور محمد حسن طبيب العظام بمستشفي العاشر من رمضان المتهم بتعطيل عمل النيابة.


وطالبت النقابة العامة النقابات الفرعية بتنظيم اعتصام تبادلى لأعضاء مجلس النقابة، ومن يرغب من الأطباء بمقر النقابة الفرعية وذلك اعتبارا من يوم الإثنين 23 أبريل 2018 مع إخطار النقابة لعامة ببدء الاعتصام حتى يتم النشر بموقع النقابة.

كما طالبت بإخطار النقابة العامة لمن يرغب من أعضاء مجلس النقابة الفرعية فى المشاركة فى الوفد النقابى للنائب العام ومن يرغب فى الانضمام للجنة المتابعة، ودعوة من يرغب فى حضور المؤتمر الصحفى المقرر عقده السبت المقبل، وكذلك تنظيم وقفة للأطباء بمقر النقابة يوم الاثنين الموافق 30 ابريل 2018 الساعة الثالثة عصرا مع إخطار النقابة العامة.

كما طالبت النقابة العامة الفرعيات بتعليق بانر أبيض عليه شريطة سوداء ومكتوب عليه عبارة اعتصام كرامة الأطباء أو بانر أبيض عليه شريطة سوداء بدون أى كتابة علب مقر النقابات الفرعية.

كما طالبت النقابات الفرعية باختيار أطباء من جميع المستشفيات بمحافظتكم كمنسقين لأي إجراءات تصعيدية مستقبلية وللحشد لحضور الجمعية العمومية مع إخطار النقابة العامة بأسماء هؤلاء الأطباء وجهات عملهم وأرقام هواتفهم ،حيث إنه سيتم الإعلان عن إعداد المستشفيات التى يوجد بها منسقون أثناء الجمعية العمومية مع عدم الإعلان عن أسماء هذه المستشفيات أو أسماء الأطباء .

وكانت الأزمة قد بدأت يوم 20 مارس الماضي، بانتقال أحد وكلاء النيابة لمستشفي العاشر من رمضان، لطلب بيانات خاصة بقضية تبحثها النيابة، حيث كان الطبيب محمد حسن، هو طبيب الاستقبال، وهو في نفس الوقت النائب الإداري، أي الطبيب المسئول عن أي بيانات مطلوبة من المستشفي في هذا الوقت، وتأخر الطبيب عن إجابة المطلوب منه، نظراً لضغط العمل بالاستقبال، ليجد وكيل النيابة وقد ترك المستشفي.

وأرسل له استدعاء للحضور للنيابة، وتأخر الطبيب في الذهاب للنيابة بسبب ضرورة توفير بديل للطبيب قبل مغادرة المستشفي، وهذا ما تم بالفعل عندما وفر مدير المستشفي بديلًا للطبيب، وذهب الطبيب للنيابة في نفس اليوم الساعة 11 مساءً، إلا أنه تم صرف الطبيب من النيابة دون أخذ أقواله".

وبعد عدة أيام فؤجي باستخراج أمر ضبط وإحضار له بعد صرفه من النيابة، وتطور الموضوع بعد ذلك لإلقاء القبض على الطبيب، وصدر قرار بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيق بتهمة تعطيل عمل النيابة، والتصرف بشكل غير لائق، ثم أفرج عنه بعد ذلك بكفالة مالية 10 آلاف جنيه، وتم تحديد جلسة محاكمة سريعة جداً يوم الأربعاء الماضي وتم تأجيلها لشهر مايو المقبل.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]