الكنيسي فى مؤتمر صحفى: الإرادة السياسية أسهمت بشكل كبير في تأسيس أول نقابة للإعلاميين

21-4-2018 | 22:48

حمدي الكنيسي فى مؤتمر صحفى موسع بمقر نادي الإعلاميين

 

فاطمة شعراوى

أعلن نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي، فى مؤتمر صحفى موسع بمقر نادي الإعلاميين بمدينة السادس من أكتوبر، ما تم إنجازه من أعمال تأسيس النقابة والصعوبات التى واجهت اللجنة التأسيسة فى الفترة الماضية ، كما أعلن شروط و ضوابط القيد، والأوراق المطلوبة للقيد بجداول النقابة .


وأكد الكنيسى أن النقابة هي حُلم تحقق أخيرًا بعد نضال استمر عشرات السنين ، موضحًا أن الإرادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي أسهمت بشكل كبير في تأسيس نقابة للإعلاميين التى جاءت لتحمى المهنة وتدافع عن أصحابها .

وقال خلال المؤتمر الصحفي للنقابة، إن اللجنة انتهت من وضع شروط القيد بالنقابة، وستبدأ عملها خلال الأيام القليلة المقبلة ، مؤكدًا أن النقابة تلقت عددًا كبيرًا من الاستمارات وطلبات القيد.

وأضاف أن النقابة ستفتح باب التقدم بطلبات القيد لمدة شهر آخر، موضحًا أن الاستمارات متوافرة بمقر النقابة المؤقت بالشيخ زايد وكذلك بنادى الإعلاميين بمدينة الانتاج الإعلامى ، فيما تشمل الأوراق المطلوبة بطاقة الرقم القومي أو جواز السفر، وشهادة أداء الخدمة العسكرية أو الخدمة العامة (صورة طبق الأصل)، والمؤهل الدراسي العالي "انتظام - انتساب" (صورة طبق الأصل)، واستمارة طلب عضوية بقيمة 20 جنيهًا ملصقًا عليها طابع دمغة النقابة، وبيان حالة معتمد من الوسيلة الإعلامية التي يعمل بها المتقدم "للإعلام الرسمي والخاص"، والسيرة الوظيفية لخمس سنوات سابقة، وعقد رقم تأميني مثبت التاريخ "للإعلام الخاص"، وصحيفة الحالة الجنائية، ومادة أرشيفية سابقة بأعمال المتقدم، وأربع صور ضوئية حديثة بخلفية بيضاء، وأصل شهادة الميلاد.

وأكد الكنيسي، أن اللجنة التأسيسية انتهت من اعتماد شروط القيد ، وهي أن يكون المتقدم مصريًا، وأن يكون متمتعًا بالأهلية الكاملة، وأن يكون حاصلاً على مؤهل عالٍ ، وأن يكون محمود السيرة وحسن السمعة ، وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية، وألا يكون قد سبقت إدانته بارتكاب إحدى الجرائم.

كما يتعين على المتقدم أن يمارس نشاطًا إعلاميًا وفقًا للتعريف الوارد بالقانون في أحد التخصصات الخمسة التالية: "تقديم البرامج، الإخراج، الإعداد، التحرير، المراسلة الإعلامية"، على أن يكون عمله الإعلامى مهنته الوحيدة ، وأن يكون لديه عقد برقم تأميني، كما يُقيد المتقدم لطلب العضوية الذى لم يمض سنتين في أحد التخصصات الخمسة سابقة الذكر، في جدول تحت التمرين وفقًا لنصوص القانون ، فيما يشترط على جميع المتقدمين لطلب العضوية الإقرار بمسئوليتهم عن صحة المستندات المقدمة منهم .

وأوضح الكنيسي، أن اللجنة تسعى لدى مجلس النواب لتعديل 5 مواد غير دستورية وغير قانونية من قانون إنشاء النقابة، تكاد تُسقط القانون .

وأكد أن المنظومة الإعلامية بهيئاتها المختلفة بينها علاقة تكاملية، وهي الهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ونقابتا الصحفيين والإعلاميين، مشددًا على أن المجلس الأعلى مهمته محاسبة المؤسسات والكيانات، ونقابة الإعلاميين مسئوليتها محاسبة الإعلاميين الذين لا يلتزمون بميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني .

وأكد أن نقابة الإعلاميين هي النقابة الشرعية الوحيدة بحكم قانون مجلس النواب وقرار رئيس الجمهورية ، ثم قرار مجلس الوزراء بتشكيل اللجنة التأسيسية للنقابة .

وشدد نقيب الإعلاميين على أن النقابة استقرت على مقر لها بشارع قصر العيني ، ولكنه يحتاج لبعض من الإصلاحات والترميمات، وتم التواصل مع رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، بشأن الدعم المالي والإدارى للنقابة وفقًا للقانون .

ووجه الكنيسي الشكر للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء على دعمه المستمر للنقابة ، لافتًا إلى أنه تواصل مع وزير البترول المهندس طارق الملا للانتهاء من بقية إصلاحات المقر، كما تواصل مع المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات ووجه له الشكر، لما وفره للنقابة من أجهزة تكنولوجية حديثة .

كما رد الكنيسى على استفسارات الإعلاميين الحاضرين للمؤتمر، الذين أعربوا عن قناعتهم بما تم إنجازه، وشكرهم النقابة على المجهودات المبذولة خلال الفترة .

حضر المؤتمر من مجلس النقابة الإعلاميون نادية وحمدى متولى مبروك وريهام إبراهيم وسهام صالح وطارق سعد ومحجوب سعدة وخالد فتوح وأيمن عدلى، ومدير الإعلام والاتصال بالنقابة محمد صلاح .

الأكثر قراءة

[x]