«تذكرة مترو وسقوط أوروبي وتتويج سويسري» أبرز محطات جروس المرشح لتدريب للزمالك

21-4-2018 | 18:28

كريستيان جروس

 

كريم عماد

فى ظاهرة اعتادت عليها جماهير الزمالك ، مفرمة للمدربين بداخل أسوار القلعة البيضاء، كانت ضحيتها الأخيرة إيهاب جلال، والذي حقق نتائج مزرية مع الفريق خلال فترة توليه المهمة لقيادة الأبيض، وأصبح يقترب من موسم كارثي عقب الخروج من بطولة الكونفدرالية الإفريقية، وتدهور النتائج ببطولة الدوري الممتاز، ليعلن الزمالك عن تولي خالد جلال المهمة بالفريق الأول موقتاً عقب إقالة خالد جلال، ويبحث مجلس إدارة الزمالك ، عن مدرب أجنبي لتولي القيادة الفنية خلال الفترة المقبلة ويُعد السويسري كريستيان جروس أحد أبرز المرشحين لتولي المسئولية، في حالة نجاح مفاوضات مع مسئولي القلعة البيضاء.


وتستعرض «بوابة الأهرام» أبرز المحطات الكروية في تاريخ جروس المرشح لتولي المسئولية بنادي الزمالك .

مسيرته كلاعب

بدأ مسيرته الكروية كمدافع بفريق جراسهوبرز السويسري ولعب له موسمين فى الفترة من 1973 إلى 1975، ثم انتقل بعد ذلك لنادي الوزان سبورت ونيوشاتل، قبل أن يحترف في بوخوم الألماني بين 1980 و1982 بعدها عاد لسويسرا للعب لسان جالين ولوجانو والاعتزل في 1988، ولم يكن له نصيب كبير من منتخب بلاده حيث خاض مباراة وحيدة مع منتخب سويسرا.

رحلته كمدرب

بدأ جروس مسيرته كمدرب بالدرجة الرابعة بالدوري السويسري، مع فريق فيل في الفترة من 1988 إلى 1993، ونجح فى الصعود بالفريق إلى الدرجة الثانية، وحقق نتائج جيدة، ساعدته فى تولي القيادة الفنية مع فريق قوي مثل جراسهوبرز تألق جروس وحصد 3 بطولات، لقبان للدوري وآخر للكأس.

ومع حلول عام 1997 جاءت الخطوة الأكبر فى تاريخ جروس ، عندما أعلن مسئولي فريق توتنهام الإنجليزي كريستيان جروس مديراً فنياً للفريق، ولكن جاءت النتائج سيئة للغاية حيث اختتم الفريق موسهم الأول تحت قيادة جروس فى المركز الرابع عشر، ومع بداية الموسم الجديد خسر توتنهام مبارتين من أصل ثلاثة لتعلن إدارة الفريق الإنجليزي، إقالة  جروس .

من بعدها عاد  جروس مرة أخرى للدوري السويسري، ليعلن عن رحلة جديده هى الأكثر تتويجاً فى تاريخه مع نادي بازل، فاز بـ4 ألقاب للدوري و4 للكأس وقدم أداء رائعا في دوري أبطال أوروبا في موسم 2002/2003 وخرج من دور المجموعات الثاني بعد تعادلين مع ليفربول وفوز على يوفنتوس وتعادل آخر مع مانشستر يونايتد.

بعد 7 أشهر، وفي ديسمبر 2009 تولى جروس تدريب شتوتجارت الألماني، حيث تأهل في موسمه الأول إلى الدوري الأوروبي ولكن في الموسم التالي وجد جروس نفسه في مؤخرة الجدول بحلول شهر أكتوبر، ليتم إقالته.

وبعقب السقوط الأوربي، توجهت أنظار جروس للمنطقة العربية، حيث قاد فريق أهلي جدة السعودي، واستطاع التتويج ببطولة الدوري وفاز جروس بين 2014 و2016 بلقب كأس الملك وكأس ولي العهد أيضًا، كذلك ولم يخسر في 51 مباراة متتالية في الدوري قبل أن يرحل عن الفريق مستقيلاً عقب تحقيق مسيرة رائعة فاز فيها في 59 مباراة من أصل 70 خاضها مع الفريق.

ورحل عن الفريق عقب اختلاف مع مجلس الإدارة ثم عاد للفريق السعودي مرة أخرى فى أكتوبر 2016، ولم يحقق أي إنجاز جديد، ورحل عن تدريب الفريق السعودي فى يونيو 2017، ومنذ ذلك الوقت لم يتول القيادة الفنية لأي فريق حتى الآن.
مواقف بتاريخ جروس

لم يكن جروس محبوباً لدى الكثير من الجماهير ورجال الأعلام، فمن المعروف عنه، كثرة الشجار والتعصب المفرط، وكانت محطاته الأكثر سخونة بالدوري الإنجليزي، حيث كانت هناك العديد من المواقف الساخرة بين الإعلاميين و جروس وصلت إلى حد الشجار بالأيدي والسباب، وكان ذلك بأحد المؤتمرات الصحفية لمباراة فريق توتنهام، عندما قام برفع تذكرة مترو خلال الموتمر الصحفي قائلاً "أريد أن تكون هذه التذكرة، طريقي للسفر بأحلامي مع فريق توتنهام" لتشهد سخرية كبيرة من جانب الصحافة الإنجليزية، بعد تلك الواقعة.

مادة إعلانية

[x]