الشرطة الألمانية تداهم "أوكار البغاء" القسري وتزوير التأشيرات في البلاد

18-4-2018 | 09:48

الشرطة الألمانية

 

الألمانية

أطلقت الشرطة الاتحادية في ألمانيا، عمليات دهم واسعة النطاق ضد أوكار الجريمة المنظمة في 12 ولاية ألمانية باستخدام إجراءات موسعة بشكل غير مسبوق في تاريخ الشرطة الاتحادية، حسبما كتبت العديد من مديريات الشرطة عبر "تويتر" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء.

وقالت الشرطة الاتحادية في مدينة شتوتجارت ، إن الحملة ركزت على جرائم تزوير التأشيرات والاتجار بالبشر والقوادة و البغاء القسري لنساء من تايلاند .

وشارك في الحملة أكثر من 1500 شرطي، وتم خلالها تفتيش أكثر من 60 موقعا شملت بيوت دعارة ومراكز للتدليك.

وبحسب بيانات الشرطة الاتحادية في مدينة زيجن بولاية شمال الراين-ويستفاليا، تم تنفيذ العديد من أوامر الاعتقال خلال الحملة.

وأضافت الشرطة الاتحادية، أنه تم القبض على المتهمة الرئيسية، وهي امرأة تايلاند ية "59 عاما" تعيش في مدينة زيجن .

ونفذت الشرطة في مدينة زيجن وحدها أمري اعتقال، كما ألقت القبض على ثمانية أشخاص على نحو مؤقت، ومن المتوقع إلقاء القبض على مزيد من الأفراد في وقت لاحق، بحسب بيانات متحدث باسم الشرطة الاتحادية.

وقال متحدث باسم الشرطة في زيجن ، إن الحملة موجهة في الأساس ضد عصابة في مجال البغاء، تضم ما يتراوح بين 15 و20 فردا حاملين للجنسية الألمانية أو ال تايلاند ية.

وذكر المتحدث، أن هؤلاء الأفراد يواجهون تهما بالإتجار في البشر بغرض الاستغلال الجنسي واستغلال بائعات الهوى .

وبحسب بيانات المتحدث، فإن الجناة المشتبه بهم قاموا بتهريب مئات النساء و المتحولين جنسيا من تايلاند إلى ألمانيا لإجبارهن على العمل في الدعارة.

مادة إعلانية

[x]