السفير الصيني خلال افتتاح "المنتدى الصيني– الإفريقي": بكين ستدعم المنطقة الاقتصادية الجديدة بقناة السويس

17-4-2018 | 11:20

المنتدى الصيني – الإفريقي للمناطق الاقتصادية

 

محمود دياب

أعلن سونج إيجوه، سفير الصين بالقاهرة، أن مصر دولة هامة ومحورية ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل للقارة الإفريقية، ولذا كان اختيارها هذا العام لإقامة "المنتدى الصيني – الإفريقي للمناطق الاقتصادية نتائج وخبرات" في دورته الحالية، مشيراً إلى تمتع مصر بموقع جغرافي مميز يمكنها من إقامة قصص نجاحات في المناطق الاقتصادية الجديدة التي تنشئها الدولة المصرية، وخاصة تلك المقامة في محور تنمية قناة السويس، أيضاً فالعلاقة بين الصين ومصر راسخة على مدار السنوات حيث حقق التعاون العملي بين البلدين في تعزيز مبادرة الحزام والطريق تقدما ملحوظاً.


جاء ذلك اليوم الثلاثاء خلال افتتاح المنتدى الصيني - الإفريقي "المناطق الاقتصادية.. إنجازات وخبرات"  بحضور وزراء وسفراء وممثلي مؤسسات حكومية ومنظمات دولية من الصين وإفريقيا.

وأشار السفير الصيني الي أن هناك جهود مبذولة ما بين حكومتي مصر والصين ودعم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وتيدا الصينية المصرية لنجاح التعاون الثنائي، وتحقيق تقوية التعاون المتبادل في الترويج للتصنيع في مصر، مما انعكس إيجاباً على تقدم مستوى التعاون الاقتصادي التجاري الصيني الإفريقي، حيث تعد مصر نافذة الصين للقارة السمراء لموقعها الفريد والذي يعد محوراً هاماً في طريق الحرير.

واضاف  أن التعاون المصري الصيني يشهد تقدما ملحوظا في هذا القطاع خاصة بعد نجاح منطقة التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والصين "تيدا" الموجودة بالعين السخنة، موضحاً أن الوفود المشاركة بالمنتدى ستتبادل الآراء والحوارات حول تعزيز أواصر التعاون بين الصين ومصر والدول الإفريقية.

واكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إن إقامة المنتدى هذا العام في مصر تحت عنوان المناطق الاقتصادية.. انجازات وخبرات يدل على عمق العلاقات الثنائية بين مصر والصين ومدى نجاح التعاون بين البلدين في مجالات عديدة أهمها المجالات الاقتصادية والتجارية، مشيراً إلى اهتمام القيادة السياسية بزيادة التعاون مع الصين في إنشاء وإقامة مشروعات صينية كبيرة، وتسجل نجاحات عظيمة خاصة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتي تشهدها منطقة العين السخنة متمثلة في "تيدا" هذا الصرح الصناعي العملاق الذي أظهر عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين.


واشار الي ان المنتدى الصين - الإفريقي يعد أحد أهم المنتديات العالمية التي تركز على برامج تعاون جديدة بين الصين والدول الإفريقية وهو منبر للتشاور الجماعي والحوار والشراكة في التعاون الجنوبي- الجنوبي ، وذلك من أجل تقوية العلاقات الاقتصادية وتحقيق الأهداف التنموية، الذي نص عليه في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي والذي تم الإعلان فيه عن إقامة وتطوير الشراكة الاستراتيجية الجديدة بين الصين وإفريقيا.

يشارك في المنتدى وفوداً أجنبية من 6 دول إفريقية والوفد الاستشاري التابع للمجموعة الاستشارية الأجنبية لوزارة الخارجية الصينية وكذلك ممثلي المناطق الاقتصادية، ومسئولي المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ويرأس الوفد الصيني السفير جي بيدينج  نائب وزير الخارجية الصيني السابق،و زها بيكسين سفير الصين السابق لدى بريطانيا و ووسايك سفير الصين السابق لدى القاهرة، ومبعوث الحكومة الصينية في الشرق الأوسط كمتحدثين ومشاركين بالمنتدى.

ويشارك من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس اللواء عبد القادر درويش نائب رئيس الهيئة للقطاع الشمالي واللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة للقطاع الجنوبي، وكذلك مسئولي المشروعات والاستثمار بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.