جبهة شباب الصحفيين: المطرودون من قناة أيمن نور يتسولون في تركيا

15-4-2018 | 15:20

أيمن نور

 

كشفت جبهة شباب الصحفيين إن آخر ضحايا أيمن نور الستة المطرودين من قناة الشرق الإخوانية اتجهوا للعمل في المقاهي والمطاعم بعد أن رفض نور منحهم مستحقاتهم المالية المتأخرة وأصبحوا يتسولون بعد أن انتهت أموالهم.


وقال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية اليوم، إن ضحايا القناة العميلة رامي الصالح وأحمد درويش معدا برامج يعملان في مقهى "كيوما" في اسطنبول حيث يقدمان القهوة والشاي لرواد الكافية، ومصطفى صديق عامل التحق بمطعم شعبي في اسطنبول يسمى "سميت سراي" حيث يقوم بتنظيف دورات المياه، بينما يعمل محمد عثمان بكنترول القناة سابقا في مدينة ملاهي "بوستانجي لونا بارك"، ويعمل شعيب أحمد فني صوت في محل لبيع الكلاب والقطط، ويعمل خالد إسماعيل القيادي السابق في حركة 6 إبريل في إحدى معارض بيع المراتب والمفروشات.

وأضاف طوالة أن ما حدث للخونة والعملاء وبائعي الأوطان في تركيا هو درس لكل من يتآمر على مصرنا الغالية ورسالة كشفت كذب وخداع الإخوان ومن على شاكلتهم وهذا ليس غريبا على من خانوا وباعوا تراب مصر وارتموا في أحضان الشيطان بحثا عن الدولارات.

[x]