أمين "العربية لحقوق الإنسان": الضربة الأمريكية لسوريا انتهاك للقانون الدولي

14-4-2018 | 16:23

علاء شلبي الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان

 

هايدي أيمن

قال علاء شلبي ، الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، إن الضربة الأمريكية المشتركة مع بريطانيا وفرنسا في سوريا هي انتهاك للقانون الدولي من الجانب القانوني، فهي تشكل تجاوزًا للنظام الدولي، لافتًا أن الضربة جرت دون تفويض من الأمم المتحدة، وهو ما قد يندرج معه هذا التصرف تحت جريمة "العدوان" بموجب النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأوضح شلبي في تصريحات صحفية له، أنه على الصعيد العام تأتي هذه الوقائع ضمن الصراع الأمريكي الروسي على تقاسم مناطق النفوذ، والساحة السورية هي إحدى ساحات المواجهة الرئيسية، والتدابير الفعلية المتخذة لتفادي مواجهة عسكرية مباشرة بين قوات البلدين، مشيرًا إلى أن محاولة إنكار هذه التدابير، تؤكد بجلاء أن الطرفين لا يكترثان على الإطلاق بمصلحة الأمة السورية ولا بحماية المدنيين السوريين.

وتابع شلبي، أن السوريين عانوا كثيرًا للعام السابع على التوالي منذ اندلاع الحرب الأهلية نهاية العام ٢٠١١، والتي هي حزمة من حروب متنوعة تندرج تحت حروب الوكالة لصالح القوتين الأعظم المتنافستين فوق أشلاء ودماء نصف مليون سوري و٨ ملايين لاجيء و٧ ملايين نازح داخلي.

وشدد الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، أنه لابد على الطرفين أن يكفا عن الصراع على حساب السوريين، وأن يرتقيا لمستوى المسئولية القانونية والأخلاقية التي تفرض عليهما وضع حد لنزيف الدماء في سوريا وفرض حل سياسي عادل يتفق وطموحات الشعب السوري.

مادة إعلانية

[x]