ندوة لمناقشة "الترجمة والصراع.. حكاية سردية" بالقومي للترجمة

11-4-2018 | 14:30

أنور مغيث

 

ياسر بهيج

يقيم المركز القومى للترجمة، في السادسة من مساء الثلاثاء 17 إبريل الجاري، ندوة لمناقشة كتاب "الترجمة والصراع"، بمشاركة كل من: الدكتورة منى بيكر ، الدكتور طارق النعمان، الدكتورة هدى الصدة، والدكتورة فريال غزول، ويدير الندوة الدكتور أنور مغيث .


كتاب "الترجمة والصراع: حكاية سردية"، صدرت طبعته العربية مؤخرًا عن المركز القومى للترجمة، من تأليف منى بيكر وترجمة طارق النعمان.

يستعرض ال كتاب عبر فصوله السبعة: تقديم النظرية السردية، تنميط السرد، فهم كيف عمل السرديات، ثم تأطير السرديات في الترجمة، وفي الفصل السابع والأخير يصل إلى تقييم السرديات أو النموذج السردي.

وفي هذا ال كتاب الكاشف للعديد من آليات الهيمنة الاستعمارية وما بعد الاستعمارية في مجال الترجمة، تحاول منى بيكر أن توسع نطاق النظرية ما بعد الكولونيالية في دراسات الترجمة لتستوعب وتوظف كلًا من منجزات الدراسات السردية، خصوصًا في سياقاتها المعرفية والسوسيولوجية والأنثروبولوجية، على نحو ما يمكن أن نجد لدى كل من: ما كنتاير، فيشر، برونر، وسواهم، والمنجز الخاص بما أصبح يعرف بدراسات التأطير المنطلقة من أعمال إرفنج جوفمان والتي يتم توظيفها بشكل لافت في كل من دراسات الخطاب السياسي والحملات الانتخابية، وخصوصًا في دراسات الإعلام.

وفي هذا السياق، تكشف لنا أيضًا عن الأدوار المختلفة التي تلعبها السرديات في النصوص المترجمة، أو تلك المنتمي إليها المترجم، وموقعه من السرديات التي تتم ترجمتها والكيفيات التي تؤطر بها أحداث معينة، خصوصًا في ظل قدرة اللغة على الإحالة على أكثر من إطار في آن واحد، أو على أطر كثيرًا ما تكون متصارعة، حيث يحيل كل إطار على سردية مغايرة وربما نقيضة أو مناقضة للسردية أو السرديات الأخرى، بقدر ما تلعب السرديات ذاتها من أدوار في عمليات التأطير والكيفيات التي تؤطر بها الوقائع.


غلاف ال كتاب

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]