أخبار

رئيس قطاع متاحف الري: "سلسبيل النيل" أحد جهود الوزارة لتوعية النشء بأهمية "نقطة المياه" | فيديو

11-4-2018 | 13:41

د. خالد وصيف - رئيس قطاع متاحف الري

أحمد سمير

قال الدكتور خالد وصيف، رئيس قطاع متاحف وزارة الري، إن قطاع المياه في مصر يواجه تحديات متعددة، تستلزم معها وبشدة ترشيد استهلاك المياه، وحث المصريين على تغيير سلوكيات استخدام المياه.


وأضاف رئيس قطاع المتاحف، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، على هامش فعاليات ملتقى "سلسبيل النيل 2"، والمقام بمتحف الثورة بالقناطر الخيرية، أن وزارة الموارد المائية والري، باعتبارها المسئول الأول عن ملف المياه، تتبنى أي مبادرات جديدة تهدف لنشر التوعية بخطورة قضايا المياه، والذي يعد نشر الوعي حوله ليس هدفا خاصا بوزارة الري، كما أنه ليس خاصا بالحكومة، ولكنه هدف قومي لجميع المصريين على المدى البعيد.

وأشار إلى أن تبني عقد ملتقى للفن التشكيلي عن قضايا المياه لأول مرة، هو أحد الأنشطة الكثيرة التي تنفذها الوزارة في هذا السياق.

ولفت وصيف، إلى أن وزارة الموارد المائية والري، هي أحد جناحي الدولة المصرية، الذي ساعدها على التحليق في سماء الدول الحديثة، في عهد محمد علي، حيث شكلت نظارة الأشغال العمومية -وزارة الري حاليا- الجناح المدني، فيما شكلت القوات المسلحة "الجيش" الجناح الآخر العسكري، اللذان ساعدا الدولة المصرية على التحليق عام 1832.

وأشار إلى أن هذه النظارة - وزارة الري حاليا- كانت مسئولة عن جميع الأعمال المدنية التي تتم في مصر، ليس فقط ما هو معني منها بالماء وشق الترع، ولكن كان يندرج ضمن اختصاصاتها كل الأعمال المدنية، بما فيها حتى بناء دار الأوبرا المصرية، وتبعية السكك الحديدية إليها.

وأكد أن هذا التاريخ الطويل لوزراة الري، يدفع الآن لمواجهة التحدي المتمثل في الحفاظ على "نقطة المياه" من الإهدار، بل وتعظيم العائد منها، مؤكدا أن هذا لن يتأتى إلا بتبني سلوكيات جديدة في التعامل مع المياه، وتوجيه هذا التبني للشريحة العمرية الأصغر سنا، لأنها أكثر قدرة على التكيف مع قضايا المياه بصورة أكبر من الكبار.

وأشار إلى أن ملتقى "سلسبيل النيل" هو دعوة تستخدم من خلالها الوزارة الفن التشكيلي في نشر الوعي باستخدام واستهلاك المياه للحفاظ عليها، من خلال مشاركة الأطفال، معربا عن أمله في انتشار الفكرة في جميع المدارس المصرية، ليستفيد منها جموع الأطفال.

يذكر أن فاعليات الملتقى تسلط الضوء على أهمية نقطة المياه، وسبل ترشيد استخدامها، وذلك عن طريق الفن التشكيلي، والتي يشارك في إعدادها الأطفال وطلاب المدارس، ويأتي هذا بالتزامن مع بحث الوزراة الدائم عن طرق ووسائل جديدة ومبتكرة وأساليب غير تقليدية، لزيادة الوعي بأهمية الماء، لدى مختلف فئات المجتمع.


رئيس قطاع متاحف وزارة الري: أمامنا تحدي عظيم وهو الحفاظ على "نقطة المياه"

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة