92 مليون عامل بـ126 دولة يدينون الأعمال الإرهابية والتدخلات فى الوطن العربى | صور

10-4-2018 | 13:41

مؤتمر العمل العربى

 

محمد خيرالله

جدد وزراء العمل ومنظمات أصحاب الأعمال العرب، المشاركون بمؤتمر العمل العربى خلال جلسة العمل الثالثة للمؤتمر برئاسة جبالى المراغى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر تضامنهم مع الشعب العربى الفلسطينى، ورفضهم مجددا قرار الرئيس الأمريكى بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف، مؤكدين عروبتها وأنها ستظل عاصمة لدولة فلسطين .


جاء ذلك خلال، فعاليات مؤتمر العمل العربي في دورته الـ 45، في يومه الثالث، والذي تنظمه منظمة العمل العربية، بالقاهرة، وتستمر فعالياته في الفترة بين (8 الى 15 ابريل)، ويجتمع فيه أطراف العمل الثلاثة في الوطن العربي "حكومة، أصحاب أعمال، عمال"، بمشاركة محمد سعفان، وزير القوى العاملة، وفايز المطيري رئيس منظمة العمل العربية، وزراء ورؤساء وأعضاء وفود ومنظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وممثلي المنظمات العربية والدولية، والاتحادات النوعية والمهنية العربية.

وأعلن فايز المطيرى، المدير العام لمنظمة العمل العربية، أن قضية الشعب الفلسطينى ستكون محور نشاط المجموعة العربية داخل مؤتمر العمل الدولى المقبل بجنيف، مؤكدا قيام منظمة العمل العربية بتوجيه الدعوة لوفود دول العالم للمشاركة فى الجلسة الخاصة التي ستعقد على هامش مؤتمر العمل الدولي لدعم ومساندة النضال العربى الفلسطينى مطالبا جميع الوفود العربية بأن تتضمن كلماتهم بجنيف التنديد بالعدوان الاسرائيلى الغاشم .

كما طالب فريق العمال فى مؤتمر العمل العربى برئاسة جمال قادرى رئيس اتحاد عمال نقابات عمال سوريا برفع شكوى تضامنية من المجموعة العربية لمنظمة العمل الدولية ضد إسرائيل تتضمن تقريرا عن الانتهاكات في فلسطين والجولان والأراضى العربية المحتلة على أن يشارك فى إعداد هذه التقارير القانونيون العرب .

من جانبه، أكد جورج مافريكوس، الأمين العام لاتحاد النقابات العالمي، أن 92 مليون عامل في 126 دولة يدينون بشدة للتدخلات الخارجية في شئون الدول العربية وهم يرفضون الأعمال الإرهابية التي تمارس ضد العمال والشعوب بدعم من الدول الراعية له بهدف سيطرتها علي الموارد التنموية وخاصة في المنطقة.

وقال، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه بترو بتروس ممثل الأمين العام في موتمر العمل العربي، إن اتحاد النقابات العالمي من خلال علاقته الازلية مع الشعوب العربية، فإنه يناضل بجانبكم ضد هذا الاستعمار الجديد الذي يسعي لنهب موارده الطبيعية.

وشدد علي أهمية العلاقات القوية مع للاتحاد للدولي لنقابات العمال العرب التي تقوم علي تبادل المصالح المشتركة من خلال الأنشطة والحملات المتعددة لصالح العمال العرب.


٫


٫

الأكثر قراءة

مادة إعلانية