راندا العدوي: إنشاء وحدة لرصد وتحليل القرارات الدولية يساعد على إحداث طفرة سياحية

10-4-2018 | 02:02

الدكتورة راندا العدوى

 

دينا المراغي

قالت الدكتورة راندا العدوي، الخبيرة السياحية، إن قراءة الساحة الدولية ومتغيراتها بشقيها السياسي والاقتصادي، يعد فرصة وإستراتيجية جديدة أمام القطاع السياحي، مشيرة إلى أنه يجب فتح استثمارات احترافية لاجتذاب ملايين السائحين.


أوضحت راندا العدوي، أن القرارات السياسية والاقتصادية للدول، يرتبط تأثيرها مباشرة بنمو الأسواق السياحية ونموذجنا المصرى أبان ثورة يناير إلى اليوم، شهد عدة متغيرات ما بين انخفاض واستقرار المؤشرات السياحية.

كما اقترحت، إنشاء وحدة رصد للقرارات الدولية والأخبار العالمية لتحليل المعطيات وطرق مواجهتها والاستفادة منها على أن تدار من قبل محترفي الإعلام و السياحة والتسويق، يوجه من خلالها عمليات الترويج والتسويق للدول المستهدفة، بالإضافة إلى حملات العلاقات العامة، واصفة بأنها ستكون الإستراتيجية الأحدث لخلق طفرة سياحية.

وسردت الخبيرة السياحية، بعض المتغيرات والمعطيات الدولية خلال الفترة الراهنة أبرزها توجه الفلبين وتايلاند لغلق جزء من شواطئهم لقرابة نصف العام للحفاظ على البيئة، مؤكدة : لدينا إمكانية تسخير ذلك لصالح نظيره المصري عبر دراسة القرار والعمل على خلق حوافز بدلية لجذب تلك الشريحة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]