وزير العمل الفلسطيني: نسبة البطالة في غزة والضفة والقدس بلغت 30%.. ونحتاج بناء معاهد تعليمية للشباب

8-4-2018 | 20:45

مأمون أبو شهلا

 

محمد خيرالله

وجه مأمون أبو شهلا، وزير العمل الفلسطيني، الشكر لجمهورية مصر العربية على استضافتها لمؤتمر العمل العربي في دورته الـ 45، والمنعقدة بالقاهرة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدًا أن هذا ليس غريبًا على مصر التي نقدرها ونحترمها جميعًا.


وأضاف أبو شهلا، أن تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية بعنوان "حول ديناميكية العمل والوظائف الحالية والمستقبلية.. ورفع مهارات العامل لتكون مواكبة للتطور"، يتحدث عن أمور تخص كل العالم العربي، مشيرا إلى أنه سيتحدث عن فلسطين لتركيز الأضواء على الوضع في الضفة وغزة.

جاء ذلك خلال، فعاليات مؤتمر العمل العربي في دورته الـ 45، والذي تنظمه منظمة العمل العربية، بالقاهرة، وتستمر فعالياته في الفترة بين (8 إلى 15 إبريل)، يجتمع فيه أطراف العمل الثلاثة في الوطن العربي "حكومة، أصحاب أعمال، عمال"، بمشاركة محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، وفايز المطيري رئيس منظمة العمل العربية، وزراء ورؤساء وأعضاء وفود ومنظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وممثلي المنظمات العربية والدولية، والاتحادات النوعية والمهنية العربية.

وأكد أن فلسطين جزء من هذه الأمة العظيمة، وتمر بظروف صعبة ولا ينكر أحد ذلك، مشيرا أن ثلث شعب فلسطين يعيش تحت خط الفقر، لافتًا إلى أن هناك الكثير من حاملي المؤهلات العليا دون وظائف، متابعا أن نسبة البطالة في غزة والضفة والقدس بلغت 30%، فيما بلغت بطالة الفتيات في القدس 85% والشباب في غزة 47%.

وأضاف أن الدعم المقدم للحكومة الفلسطينية لا يكفي، وكل الدعم الذي يقدم لفلسطين لا يتجاوز 12% من الموازنة، مطالبًا الوزراء العرب بتقديم المزيد من الفرص، مناشدا أي دولة عربية لبناء معاهد تعليمية بفلسطين، فضلا عن دعم الصندوق الفلسطيني للتشغيل.