"محلة روح" الأمل الوحيد لحزب السلام فى الإعادة بالغربية

2-12-2010 | 18:18

 

الغربية- محمد عبد المقصود

يعقد حزب السلام الديمقراطى آماله على مرشحه طارق سلامة، الذى يخوض معركة الإعادة بدائرة محلة روح ب الغربية ، على مقعد العمال، أمام منافسه مرشح الوطنى والنائب الحالى مأمون عثمان، وذلك بعد فشل باقى مرشحى الحزب وخسارتهم فى الجولة الأولى.

كان سلامة قد حقق مفاجأة بين أبناء الدائرة بدخوله جولة الإعادة ، حيث إنه من الوجوه الجديدة، وظهر حديثا فى الحياة السياسية، معتمدا على أصوات قريته "إحناوى"، وبعض القرى المجاورة خاصة من الشباب، هذا وقد اشتد الصراع والمنافسة مع اقتراب جولة الإعادة على مقعدى الدائرة.
ويتنافس على مقعد الفئات سمير جابر عيسى، وحافظ الخولى، وهما مرشحا الوطنى، ويطمع كل منهما فى أن يكون نائب الدائرة على هذا المقعد، خاصة أن الأول كان قد دخل جولة الإعادة أيضا فى الجولة الماضية ضد مرشح الإخوان، ولكن لم يحالفه التوفيق ويطمع هذه المرة فى تحقيق الفوز، خاصة مع تعاطف العديد من قرى الدائرة معه، وفى المقابل يعتمد منافسه حافظ الخولى على ما حققه من شعبية فى الجولة الأولى وثقة الحزب فى اختياره مرشحا له، والذى يؤكد أيضا أنه جدير بتحقيق الفوز فى المعركة بعد التفاف العديد من العائلات الكبيرة بالدائرة حوله، وفى تلك الأحوال يبقى الحزب الوطنى هو الفائز لأنهما من مرشحيه.
وعلى مقعد العمال يحاول مأمون عثمان، نائب الدائرة الحالى، والذى يخوض معركة الإعادة إثبات ذاته، وهو يسعى جاهدا للاحتفاظ بالمقعد للمرة الثانية على التوالى عن طريق تكثيف جولاته وحملته بقرى الدائرة، معتمدا على إنجازاته التى قدمها فى الدورة المنتهية، ولكنه يواجه صعوبة شديدة نظرا لكون منافسه طارق سلامة هو المرشح الوحيد بين 20 مرشحا ل حزب السلام الديمقراطى، الذى سيخوض جولة الإعادة على هذا المقعد، بعد إخفاق باقى مرشحى الحزب على مستوى الجمهورية وسقوطهم من الجولة الأولى، وهو ما دعا الحزب إلى تكريس كل جهوده خلال الأيام المتبقية على جولة الإعادة لدعم سلامة، أملا فى اقتناص المقعد للظهور بالحزب على الحياة السياسية، وإثبات وجوده على الساحة، من خلال تمثيل الحزب بمقعد فى مجلس الشعب.

مادة إعلانية

[x]