الانقلابيون في مالي يحاولون طرد الرئيس من قصره بعد اعتقال وزراء

22-3-2012 | 08:13

 

أ ش أ

يحاول الانقلابيون في مالي طرد رئيس البلاد من القصر الرئاسي بعد اعتقال عدد من الوزراء وسيطرتهم على مقر الإذاعة والتلفزيون في مالي.

ذكرت ذلك قناة "العربية" الاخبارية فجر اليوم "الخميس"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وكانت وزارة الدفاع في مالي قد قالت في وقت سابق إن الهجوم الذي شنه جنود بالجيش على مبنى الإذاعة والتليفزيون بالعاصمة (باماكو) لم يكن احتجاجا، وإنما محاولة انقلاب عسكري.
وفي نيويورك.. أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا التزام المنظمة الدولية بدعم ومساندة النظام الدستوري في مالي.
وقال مون - في بيان أصدره الناطق الرسمي باسمه - "أتابع بقلق بالغ التطورات الحالية في مالي، وأدعو إلى الهدوء ومعالجة جميع الأخطاء بشكل سلمي وفي إطار العملية الديمقراطية".