[x]

المقهى الثقافى

عيد الأم 2012.. مابين فرحة مواليد الفنانين وأحزان آخرين لرحيل أمهاتهم

21-3-2012 | 16:19

سارة نعمة الله
مابين الفرح والحزن ولحظات الميلاد والفراق، يجتمع الكل على كلمة واحدة "الأم"، فهذا هو الوصف الذى ينطبق على عدد كبير من فنانين مصر الذين أصبح الكثير منهم يتمتع بلقب الأم لأول مرة.


وآخرون حرموا من أماتهم قبل شهور قليلة وأيام من الاحتفال بيوم عيد الأم ولعل آخر هؤلاء الفنانين هو عمرو دياب الذى فقد والدته منذ 3 أيام وكان عزاؤها بالأمس.

عيد الأم هذا العام سيكون يومًا مختلفًا لدى كثير من الفنانين، فهناك الكثيرون الذين سيحتفلون بالعيد مرتين الأولى مع أمهاتهم والثانية يحتفلون بها مع أبنائهم، خاصة الفنانين الذين رزقوا بمواليدهم مع نهاية العام الماضي، ومنهم الفنانة بشري والتى رزقت بطفلها إسماعيل في ديسمبر الماضي، ومثلها الفنانة هند صبري التى رزقت بطفلتها علياء، ومى سليم والتى أنجبت ابنتها لى لى.

وهناك فنانات آخريات شاء القدر أن يكللوا بلقب الأم للمرة الثانية مثل الفنانة أصالة والتى رزقت بتوأمين، أطقلت عليهما اسمى على وآدم، وأيضاً اللبنانية نانسى عجرم التى أنجبت مولودتها الثانية إيللا، ولقاء الخميسي التى رزقت بـ آسر.

وعلى الجانب الآخر، هناك فنانون تنتابهم الأحزان في هذا اليوم، حيث افتقادهم لأمهاتهم منذ فترة قريبة منهم بوسي التى فقدت والدتها مؤخراً وكانت في حالة انهيار تام، وقبلها الفنان محمد هنيدى الذى عانى من آلالام فراق والدته التى ظل يجلس بجوارها طوال فترة مرضها بالمستشفي إلى أن فارقت الحياة، كذلك الفنانة شذى التى فقدت والدتها مؤخراً بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وبالتأكيد أن يوم عيد الأم يمثل ذكرى إليمة لدى بعض الفنانين الذين فقدوا أمهاتهم منذ فترة وكانوا يمثلوا لهم كل شىء في الحياة مثل الفنانة إلهام شاهين، والتى كانت تلازمها في كل حدث في حياتها وفي العديد من تصوير أعمالها، حتى أن وفاتها مثلت صدمة كبيرة لإلهام جعلتها تقرر ألا تخلع ثباب الحداد رغم مرور أكثر من عامين على وفاتها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة