الشاعر في "معرض مكتبة الإسكندرية": مصر بحاجة لـ "نوبة صحيان" باستنفار العقل من خلال المبدعين

3-4-2018 | 17:07

جمال الشاعر

 

مصطفى طاهر

أقيمت على هامش فعاليات معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب في نسخته الرابعة عشرة، ندوة "حوار مع مبدع"، التي استضافت الشاعر والإعلامي جمال الشاعر ، وأدارها جابر بسيوني.


بدأ جمال الشاعر حديثه بإلقاء قصيدة بالعامية تحت عنوان "افرح" تدعو للتفاؤل والأمل، ثم قال: "إذا لم يتنبه أي مبدع لإبداعه الحقيقي سوف يدمره بانشغاله عنه في أشياء أخرى لأن الإبداع الشعري عبارة عن طاقة للشاعر فإذا انشغل عنه وأخرج طاقته في كتابة المقالات فبالطبع سوف تؤثر على إبداعه".

وتحدث الشاعر عن فوائد السفر بالنسبة له، مشيرًا إلى أنه تعلم كثيرًا خلال جولاته حول العالم، قائلاً:" تعلمت من السفر كثيرًا، لأننا نرى العالم والشعوب الأخرى ومميزاتهم وعيوبهم، ولكي تعرف حجمك الحقيقي عليك أن تسافر".

وأضاف أن مصر في حاجة إلى " نوبة صحيان" باستنفار العقل المصري من خلال المبدعين والإصلاحيين، موضحًا أن البلاد رأس مالها هو العلم والثقافة.

وأشار إلى أننا في حاجة إلى منظومة تعليم جيدة، فضلاً عن إنشاء مصانع وتوسيع الرقعة الزراعية، لافتًا إلى أن الرهان الحقيقي لمصر في عصر الانفجار المعرفي هو الاشتباك مع التكنولوجيا الحديثة وأن تقوم مصر بتبني مشروعات التكنولوجيا الحديثة القائمة على الخدمات الإلكترونية خاصة، وأن مصر تمتلك عقولاً شابة بارعة في هذا المجال.

وتطرق في حديثه عن الإعلام قائلاً: "إن الاعلام هو مرآة الناس، وعلى المواطن أن يبادر ويشارك في الإعلام من خلال مداخلات تليفزيونية ورسائل لتقديم مقترحات ومبادرات"، مشيرًا إلى أن ماسبيرو يعاني معاناة شديدة من قلة الإمكانات، حيث تذهب جميع موارد التليفزيون المصري للأجور ولا يتبقى شىء لإنتاج البرامج.

مادة إعلانية

[x]