المعارضة القطرية تتهم النظام بالقرصنة الإلكترونية

31-3-2018 | 17:34

القرصنة الإلكترونية

 

بوابة الأهرام

وجهت قطر ية.aspx'> المعارضة ال قطر ية من خلال حسابها على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " اتهامات للقيادة ال قطر ية بالقرصنة الإلكترونية حيث قالت في إحدى التغريدات:

"انتهاكات القرصنة الإلكترونية التي يقوم بها النظام ال قطر ي لا تقف عند حدود ما هو متداول منذ فترة بخصوص قيام جماعة تميم بن حمد باختراق كمبيوتر أحد أنصار الرئيس الأمريكي، هذا جزء بسيط من مافيات الجريمة الإلكترونية المنظمة التي أسسها الديوان الأميري ال قطر ي بالتعاون مع شركات وأشخاص من أمريكا اللاتينية وتحديدا فنزويلا حيث ساعد في تأمينها خبراء تابعون للحرس الثوري الإيراني".

كما أكدت على أن تلك الانتهاكات ليست وليدة اللحظة ولكنها موجودة منذ سنوات وتعمل خارج قطر حيث أضافت "بدء عمل هذه المافيات منذ أكثر من عقد، وكان مركزها الأساسي في مدينة مراكيبـو الفنزويلية ويشرف عليها من العاصمة كاراكاس قطر يين عملاء لتميم، وينسقون مع الخبراء الإيرانيين المتواجدين مع المجندين من القراصنة الفنزويليين في أحياء شعبية أو بالقرب من محطات إرسال شركات الاتصالات و الهاتف الخلوي لضمان عدم حدوث أي توقف في عمليات القرصنة والتجسس".

وصرحت أن تلك العمليات كانت تدعو لعمليات تخريبية في الوطن العربي حيث قالت "قبل انطلاق الربيع الإخواني بمدة قصيرة تم اتخاذ القرار بتوسيع عمل هذه المافيات ، وتم تجنيد عشرات القراصنة وتوزيعهم في عواصم عربية، وتولى توجيه هؤلاء قاعدة مركزية في الدوحة كل أعضائها من أجهزة النظام ال قطر ي الإلكترونية والتي تنسق مع الخبراء الخارجيين الإيرانيين والقراصنة المتعددي الجنسيات".

وأشارت إلى أنه بوصول الشيخ تميم للسلطة بعد تنازل والده له لم يدخر أي جهد لدعم تلك الانتهاكات حيث قالت "لقد توسع عمل هذه القاعدة عند مجيء تميم إلى السلطة وخصص لها أمولا ضخمة لكي تستمر بانتهاكاتها خاصة بعد سقوط مشروع الربيع الدموي .

يشرف أمير الظلام مباشرة على جرائمها اليومية التي تطال دول جارة وأجنبية، وقد كنا في إئتلاف قطر ية.aspx'> المعارضة ال قطر ية ، وكشفنا أن إحدى منصاتنا تمكنت من اعتراض محاولة لاختراق وحداتنا التي تتواصل مع ال قطر يين الشرفاء على أرضنا الحبيبة".

وألمحت أن تلك العمليات تطورت مع بداية عام 2017 وقالت "ومن المهام الجديدة التي كانت أضيفت في بداية عام ٢٠١٧ على عمل كل هذه المنظومة المافياوية الإلكترونية وضع سيناريوهات مزيفة بحصول اختراقات لكيانات يديرها النظام ال قطر ي من أجل الظهور أنه الضحية وليحرض ال قطر يين الشرفاء على أشقائهم في المنطقة، ونجدد التأكيد على أن ملف مافيا النظام الإلكتروني قد وصل إلى أعلى المستويات القانونية الدولية المعنية ولن يكون هناك تراجع عن ملاحقة تميم وأعوانه وإنزال أشد العقوبات بهم. وهذا سيكون قريبا جدا "

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]