باخ: كوريا الشمالية ستشارك في الدورتين المقبلتين

31-3-2018 | 09:10

توماس باخ رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية

 

رويترز

أعلن توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، اليوم السبت، بعد اجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون ، في بيونج يانج، إن كوريا الشمالية ستشارك في الدورتين الأوليمبيتين المقبلتين في اليابان والصين.

وقد توجه "باخ" لبيونج يانج يوم الخميس، في زيارة تأتي بعد أن ساعدت مشاركة كوريا الشمالية في دورة بيونجتشانج الأوليمبية الشتوية في تحسين العلاقات بين الكوريتين.

وقال للصحفيين في مطار بكين، لدى عودته، إن كوريا الشمالية ستشارك في دورة الألعاب الأوليمبية الصيفية في طوكيو عام 2020، ودورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في بكين في 2022.

وأضاف: "هذا الالتزام أيده بشكل كامل الزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، خلال مناقشات صريحة ومثمرة، أجريتها معه أمس.  اللجنة الأولمبية الدولية ستقدم اقتراحا لمسيرة مشتركة محتملة، أو أنشطة مشتركة محتملة أخرى بالنسبة لطوكيو، وربما بعد ذلك لبكين أيضا في الوقت الملائم".

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية، اليوم السبت، عن "باخ" قوله لـ"كيم" إن هذه الزيارة تهدف إلى "التعبير عن خالص الشكر" للزعيم الكوري الشمالي على مساعدته في جعل دورة بيونجتشانج "رمزا للسلام".

وقد سار رياضيون من الكوريتين تحت علم واحد لشبه الجزيرة الكورية، في حفل افتتاح دورة بيونجتشانج. كما شهدت الدولتان تحسنا كبيرا في العلاقات المتوترة منذ هذه الدورة، التي أقيمت خلال الفترة من 9 من فبراير حتى 25 من الشهر نفسه.

وأضافت الوكالة أن "كيم" أبدى شكره لدعم اللجنة الأوليمبية الدولية، وتعاونها مع كوريا الشمالية "بصرف النظر عن أي مناخ أو ظروف سياسية".

ونقلت عنه قوله إنه يأمل فى استمرار نمو علاقات اللجنة مع اللجنة الأوليمبية الكورية الشمالية بشكل مثمر.

مادة إعلانية

[x]