انحسار المنافسة علي رئاسة الوفد بين الخولي وأبوشقة.. وهذه أهم الملفات أمام الرئيس الجديد للحزب

30-3-2018 | 16:48

انتخابات حزب الوفد

 

أميرة العادلي

قبل ساعات من غلق باب التصويت في الانتخابات التي يجريها حزب الوفد علي مقعد الرئيس الجديد، خلفًا للدكتور السيد البدوي ، كشفت المؤشرات انحسار المنافسة بين المستشار بهاء أبو شقة ، سكرتير عام حزب الوفد ، والمهندس حسام الخولي ، نائب رئيس الحزب، من بين 5 مرشحين يتنافسون على المقعد، والذي ترشح له أيضًا كل من ياسر حسان مساعد رئيس الحزب، وأحمد طه وعلاء شوالي.

ومازال التصويت الذي بدأ في العاشرة صباحًا، مستمرا في الجمعية العمومية لل حزب الوفد ، لاختيار رئيسا جديدا للحزب بعد انتهاء مدة السيد البدوي الرئيس الحالي للحزب، حيث توافد أعضاء حزب الوفد من جميع المحافظات منذ الصباح، حاملين أمال أن تكون هذه الانتخابات نهاية للانقسامات التي شهدها الوفد خلال الأعوام السابقة.

وتتمحور أهم الملفات التي سيناقشها رئيس حزب الوفد الجديد حول ملف تعديل لائحة الوفد الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، وملف تمكين شباب الوفد، واحتواء الخلافات والانقسامات، خاصة ما يتعلق بتيار إصلاح الوفد، وملف المقرات والعضويات، وملف جريدة حزب الوفد ، وملف الهيئة البرلمانية وأدائها ودورها التشريعي، بالإضافة للانتخابات المحلية والبرلمانية، واستعادة الوفد لشعبيته في الشارع، وكلها ملفات شائكة تحتاج إلي جهد كبير من رئيس الوفد القادم.

يذكر أن الوفد مر بالعديد من الانقسامات والأزمات منذ انتخابات نعمان جمعة، ولكنه نجح في استعادة جزء من بريقه مع ثورة 25يناير و30يونيو، ووجود السيد البدوي كمؤسس لجبهة الإنقاذ الوطني، لكن عام2017و2018لم يكن الأفضل للوفد، حيث بدأت الصراعات بين الدكتور فؤاد بدراوي وهو ما سمي بإصلاح الوفد و بين السيد البدوي ، ثم أزمة ترشح البدوي للانتخابات الرئاسة والتي انتهت برفض هيئته العليا.

وتشهد عمومية الوفد حضورا كثيفا حيث تجاوزت نسبة الحضور حتي الآن الـ 30،%، ومن المتوقع ان ينتهي التصويت في الخامسة مساء، وتبدأ بعدها مرحلة الفرز وإعلان رئيس الحزب الجديد.

مادة إعلانية

[x]