كاد يموت قبل "موعده على العشاء".. أحمد زكى من دور "السنيد" إلى "كرسى الرئاسة"

27-3-2018 | 16:32

الفنان أحمد زكى

 

مدحت عاصم

عندما تتذكره يتبادر إلى ذهنك أدواره المتفردة وصوته المميز، فالكثيرون حاولوا تقليده إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل فهو ممثل لايقبل المقارنة.

هو حالة نادرة .. جسد العديد من الشخصيات المهمة "فهو المحامى اللى وقف ضد الحكومة، والدجال اللى لعب بالبيضة والحجر، والضابط اللى كشف عصابة الباطنية، والعسكرى البريء، والراجل المهم، ، والصحفى، والطبال ، والفلاح، والبواب، والمدمن، والتربى، والملاكم، والنصاب، وراعى النساء، واتهمه الكثير بالكذب لكنه كان يتجمل، ولم تكن موهبته فقط فى هذه الأدوار بل زينها برصيد من الأغانى، ومنها "كابوريا"، "وأنا بيه"، "والدربندوخ"، و"إن ماقدرتش تضحك ماتدمعش".

وبعد كل هذه الأدوار التى حقق فيها نجاحات كبيرة استطاع وبكل جدارة أن يصل لكرسى الزعامة ويصبح رئيسًا.

أحمد زكى .. اسم لايحتاج إلى تعريف شخصية صاحبه.. فتاريخه الفنى تعرفه جيدًا الأجيال السابقة والحالية.

حياته الفنية

بدأ حياته الفنية بالمسرح فى "هالو شلبي" "مدرسة المشاغبين" و"العيال كبرت"، وخطفته السينما فى أول دور بطولة له أمام سعاد حسني في فيلم شفيقة ومتولي عام 1978 .

الطمع فى النجاح لم يجعله يكتفى فقط بالمسرح والسينما بل خاض التجربة الدرامية فى مسلسل "الأيام" وجسد من خلاله قصة حياة الأديب الكبير طه حسين كما عمل مسلسل "هو وهي" مع السندريلا سعاد حسني.

قدم " زكى العديد من الأفلام"منها "أبناء الصمت" ، و"الباطنية"، "عيون لا تنام" – "الراقصة والطبال" – "النمر الأسود" – "الحب فوق هضبة الهرم" "البيه البواب"  "زوجة رجل مهم" – "ضد الحكومة"  "كابوريا" "أيام السادات" "نزوة"  "استاكوزا" "مستر كاراتيه" بينما كان فيلم "حليم" هو آخر أفلام الراحل أحمد زكي، الذي قام بتمثيله أثناء فترة مرضه الشديدة.ويعتبر "زكى" ثالث أكثر الممثلين في قائمة أفضل مئة فيلم مصري عام 1996.

الفنان أحمد زكى

فنان جريء جدًا

عرف عنه أنه لايقبل الدوبلير  وفي فيلم "عيون لا تنام" حمل أنبوبة غاز مشتعلة، وألقى بنفسه من سيارة مسرعة في فيلم "طائر على الطريق"، وتعرض للضرب فى فيلم "العوامة 70".

ونام في ثلاجة الموتى لفترة كبيرة  وأعاد المشهد بنفسه أكثر من مرة ليتقنه جيدًا في "فيلم موعد على العشاء"، حتى إنه روى تجربته عن هذا الدور وقال إن إعصابه تجمدت وكاد قلبه  يتوقف وهو يحاول تمثيل لقطة الموت، وفي فيلم "طائر على الطريق" أصر على تعلم السباحة فى 15 يومًا، عندما طلب منه المخرج محمد خان أن يستعين بالبديل في مشهد السباحة.

الفنان أحمد زكى

الجوائز التى حصل عليها

حصل على جائزة مهرجان الإسكندرية عن فيلم "امرأة واحدة لا تكفي" عام 1989م، وجائزة مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم "كابوريا" 1990م، كما حصل على جائزة أحسن ممثل عن فيلم "أيام السادات" عام 2001م، وجائزة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن فيلم "معالي الوزير" عام 2002م.وجائزة عن فيلم "طائر علي الطريق".

وحصل أحمد زكي على عدة جوائز وتكريم من بينها مهرجان القاهرة السينمائي عام 1990 و مهرجان الإسكندرية عام 1989، وفي الاحتفال بمئوية السينما العالمية عام 1996 اختار السينمائيون ستة أفلام قام ببطولتها أو شارك فيها الفنان أحمد زكي، وذلك ضمن قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية وهي: زوجة رجل مهم، والبريء، أحلام هند وكاميليا، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه، وأبناء الصمت، كما حصل على وسام الدولة من الطبقة الأولى  منحه له الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك  كنوع من التكريم عن أدائه في فيلم "أيام السادات".

الفنان أحمد زكى

حياته الشخصية

ولد النجم الأسمر فى 18 نوفمبر 1949بمدينة الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج عام 1973 بتقدير امتياز.

تزوج الفنان "أحمد زكي" مرة واحدة فقط، كانت من الفنانة الراحلة "هالة فؤاد"، وأنجب منها ابنه الوحيد "هيثم" الذي اتجه أيضًا إلى التمثيل، واستكمل دور والده في فيلم "حليم" عقب رحيله.

وتوفي أحمد زكي في 27 مارس 2005 بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة، ولم يكن قد استكمل باقي تصوير فيلم حليم الذى كان آخر أفلامه، وتم عرض الفيلم بعد وفاته عام 2006.

الفنان أحمد زكى


الفنان أحمد زكى


الفنان أحمد زكى


الفنان أحمد زكى


الفنان أحمد زكى