"الثقافة" تنعي رحيله: لويس جريس ترك بصمة في ذاكرة الأدب والصحافة

26-3-2018 | 16:47

لويس جريس

 

منة الله الأبيض

تنعى الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وجميع الهيئات والقطاعات بالوزارة الكاتب الصحفى لويس جريس ، الذى وافته المنية ظهر اليوم، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز الـ 90 عاما.

وقالت عبد الدايم: "إن عالم الصحافة والنقد والأدب والثقافة المصرية والعربية بشكل عام، فقد قيمة وقامة كبيرة، باعتبار الراحل أحد أهم الكتاب الذين أثروا الحياة الثقافية، وتركوا بصمات مؤثرة فى ذاكرة وتاريخ الكتابات الصحفية والأدبية والنقدية".

المعروف أن الكاتب الراحل لويس جريس كاتب وصحفي وناقد مصري، ولد فى 27 يوليو 1928 بمحافظة أسيوط ، حصل على بكالوريوس الصحافة والأدب من الجامعة الأمريكية عام 1955، ثم دبلوم الدراسات العليا من جامعة ميتشجان 1958، شغل العديد من المناصب الهامة أبرزها عضو المجلس الاعلى للصحافة  عضو لجنة الصحافة بالمجلس الاعلى للثقافة 1976- 1984، عضو لجنة القراءة بالمسرح 1980- 1985، عضو لجنة الرقابة العليا على المصنفات الفنية.

وكتب جريس، عددا من القصص القصيرة، أهمها "حب ومال"، "هذا يحدث للناس"، كما قام بترجمة مسرحية الثمن لأرثر ميللر، أجرى عددا من الحوارات الصحفية مع شخصيات عالمية مهمة منها كاسترو، جيفارا ومكاريوس، وجمعته قصة حب بالفنانة سناء جميل، كللت بزواج استمر لفترة جاوزت الأربعين عاما، حتى رحيلها عام ٢٠٠٢.

[x]