عماد أديب يكشف تفاصيل جديدة بحادث تفجير الإسكندرية

26-3-2018 | 00:45

حادث الإسكندرية

 

محمد الإشعابي

قال الإعلامي عماد الدين أديب، إن محاولات الخلايا الإرهابية في مصر تركز على شخصيات كبيرة من أجل عمل تصفيات لهم وإحداث أثر نفسي كبير وخلل داخل المؤسسات المصرية، مضيفا أن الداخلية قامت بإلقاء القبض على 36 خلية إرهابية.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجه "كل يوم" المذاع على فضائية "ON E"، أن هذه الجماعات الإرهابية تنتشر في أماكن مختلفة، وليس لها علاقة ببعضها ولكنها مرتبطة بشخص من الخارج ومرتبط بجماعة الإرهاب الدولية لجماعة الإخوان الإرهابية، الذين يخططون لإحداث فوضى داخل البلاد.

وتابع أديب: "أن العملية الإرهابية تعبر عن علامة من نجاح عملية سيناء 2018، مضيفا أن هناك معلومات أنه سيتم استهداف مدير أمن الإسكندرية في أقرب وقت ممكن والعملية لم تكن عملية مخفية للأمن، وحظ الإرهابيين السيئ أن هناك كاميرا بفندق مشهور صورت الإرهابيين".

وأوضح أديب، "حجم القنبلة من 8 لـ 10 كيلو، وهي ليست كمية كبيرة وعادة بيكون هناك قوة تدمير كبيرة وليست من نوعية السي فور، ويدل هذا على ضيق ذات اليد والحصار على هذه الجماعات ومنع دخول المواد المتفجرة من الخارج، وكل وسائل التمديد لداخل مصر مقفول عليها، وعملية سيناء الغرض منها الخناق على الجماعات الإرهابية حتى الخناق".

وتابع أديب: "أن الخلايا الإرهابية يتم رصدها ولكن مش معروف بالضبط ولكن الهدف من توجيهات الشخصيات الإرهابية من الخارج هي إحداث ضربات تحدث أثر نفسي كبير لصيد هدف كبير سواء شخصية عسكرية أو شرطية، لترويع المواطنين ليسبب لهم عدم المقدرة للوصول إلى الانتخابات للإدلاء بصوتهم في الانتخابات الرئاسية".

مادة إعلانية

[x]