مونديال روسيا مفتاح "تريزيجيه" لتحقيق حلمه.. والمستقبل مضمون بشرط

25-3-2018 | 18:58

محمود حسن تريزيجيه

 

مصطفى شرف

يستعد النجم المصري الدولي محمود حسن تريزيجيه لحسم مستقبله مع فريقه قاسم باشا المعار له من أندرلخت البلجيكي، في ظل اهتمام الكثير من الأندية التركية والإنجليزية والألمانية الشهيرة بالتوقيع معه في الميركاتو الصيفي المقبل، نظير موسمه الرائع بالكرة التركية.


ويقدم نجم النادي الأهلي المصري السابق، مستويات رائعة رفقة ناديه قاسم باشا بالكرة التركية، ويعتبر واحد من أفضل اللاعبين في تركيا هذا الموسم، ومن المنتظر حصوله على أفضل أجنبي هذا العام بالسوبر ليج التركي، رغم أنه يلعب لنادي ليس كبيرا وهو قاسم باشا.

النجم الهام بتشكيلة المنتخب المصري، صنع الفارق مع قاسم باشا سواء من حيث التسجيل أو صناعة الأهداف والتمريرات الحريرية لزملائه، إذ سجل 8 أهداف وصنع أربعة لزملائه حتى الآن بالدوري التركي، وسجل ثلاثة أهداف ببطولة الكأس، مستفيدا من سرعته الكبيرة ومهاراته الفنية الفائقة وحسه التهديفي العالي.

تسبب تألق تريزيجيه في أحداث أصداء واسعة بالكرة التركية وكذلك الأوروبية، وأصبح مطلوب بقوة في كبار أندية تركيا وكذلك بإنجلترا وألمانيا وإسبانيا، ولكنه لم يحسم مستقبله بعد.

ورصد نادي جلطة سراي مبلغ 5 ملايين يورو للتعاقد مع تريزيجيه من أندرلخت البلجيكي خلال الميركاتو الصيفي، ليكون بديلا مثاليا للاعب جار رودريجيز المحتمل رحيله لأحد أندية البريميرليج مقابل 20 مليون يورو، وذلك بناء على توصية من المدرب التركي الشهير فاتح تريم الذي يتولى القيادة الفنية للفريق.

لكن الصراع سيكون على أشده من أجل الظفر بخدمات تريزيجيه هذا الصيف، في ظل الاهتمام الكبير من بيشكتاش وفناربخشه، وكذلك قاسم باشا الذي يمتلك بند تفعيل التعاقد مع الدولي المصري بـ 2.5 مليون يورو، وتبقى رغبة اللاعب حاسمة في تحديد وجهته.

وأيضا هناك أندية إنجليزية على غرار واتفورد وليستر سيتي وويستهام يونايتد، وألمانية ستدخل على خط المفاوضات مع أندرلخت أمثال شالكة وشتوتجارت، وإسبانية وتحديدا من فياريال، ومن المتوقع زيادة الأندية الأوروبية الراغبة بالتعاقد مع تريزيجيه بالفترة المقبلة.

تريزيجيه المولود في محافظة كفر الشيخ، الذي يعتلي صدارة قائمة أكثر اللاعبين مهارة بالدوري التركي هذا الموسم وفقا لموقع فوتبول آرينا التركي، بمعدل 3.6 مراوغة ناجحة في المباراة الواحدة، و81 مراوغة صحيحة كأكثر اللاعبين فعلا لذلك في البطولة، سينتظر لحين انتهاء مونديال روسيا القادم لحسم مستقبله، خصوصا وأنه يتوقع تألقه الكبير مع كتيبة الفراعنة.

ويبقى محمود حسن تريزيجيه صاحب الـ 23 عاما، من اللاعبين البارزين والمهمين لدى مدرب المنتخب المصري، هيكتور كوبر، ولا يعوض في كتيبة الفراعنة، حيث يحظى بثقة التقني الأرجنتيني، ودائما ما يكون في الموعد سواء كأساسي أو كبديل، علما بأنه كان سببا رئيسيا في تأهل مصر لكأس العالم بعد حصوله على ركلة جزاء أمام الكونغو على ملعب برج العرب ترجمها محمد صلاح إلى هدف حسم التأهل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

يعي تريزيجيه أن مونديال روسيا سيكون بوابته للتألق وابراز قدراته الكبيرة أمام العالم، ووقتها سيتلقى عروض من أندية أوروبية شهيرة وبأسعار كبيرة أكثر من المثارة حاليا من الراغبين بالظفر بخدماته.

لذا فالانتظار لما بعد نهاية مونديال روسيا وارتفاع سقف الطموح والانتقال للدوريات الأوروبية الشهيرة سيكون بوابته لتحقيق حلمه ومحاكاة ما يفعله مواطنه محمد صلاح رفقة ليفربول بالوقت الحالي.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]