الوفد البرلماني يقدم تقريرا لـ"النواب" عن مريم المصرية المعتدى عليها في لندن

25-3-2018 | 17:25

مريم مصطفي

 

جمال عصام الدين

يعود للقاهرة مساء اليوم الوفد ال برلمان ي المصري، الذى قام بزيارة للعاصمة البريطانية لندن من أجل متابعة ملابسات حادث الطالبة المصرية مريم مصطفي، والتى تعرضت لاعتداء وحشي يوم 20 فبراير الماضي في مدينة نوتنجهام البريطانية وتوفيت بعد ثلاثة أسابيع لعدم تلقيها العناية الطبية الكافية.

كان الوفد الذى ضم النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان والنائب إسماعيل نصر الدين عن دائرة حلوان قد بدأ زيارة للندن يوم الخميس الماضي و يعود مساء اليوم، بعد عقد لقاءات مكثفة مع عدد من المسئولين البريطانيين وطاقم السفارة المصرية في لندن.

وقال النائب إسماعيل نصر الدين في بيان له اليوم، إن السفارة المصرية في لندن تتابع عن طريق مستشارها الطبي أحمد حسين تقارير الطب الشرعي الخاصة ب الطالبة مريم مصطفي لمعرفة أسباب الوفاة ، وما إذا كانت قد تعرضت لإهمال من جانب مستشفي نوتنجهام مما أدي لوفاتها بعد ذلك بينما كان من الممكن إنقاذها من الموت، مشيرا إلى أن لجنة حقوق الإنسان بالاشتراك مع لجنة العلاقات الخارجية سوف تعقد اجتماع لاستعراض نتائج الزيارة مع باقي ال نواب .

وأوضح "نصر الدين" أنه من الواضح أن مريم مصطفي تعرضت لاعتداء وحشي وهناك شبهة "عنصرية" في هذا الاعتداء لأنه كان هناك ترصد لها وذلك رغم إنكار بوليس نوتنجهام وجود شبهة عنصرية في الاعتداء.

وقال نصر الدين إن الجانب الطبي يتابعه المستشار الطبي للسفارة المصرية الدكتور أحمد حسين بينما يتابع أسباب الحادث مع جهات التحقيق المحامي عماد أبو حسين، مضيفا أن الوفد عقد اجتماع مع "كريستوفر ليزلي" نائب حزب العمال عن دائرة نوتنجهام علاوة علي لقاء مسئولين في وزارة الخارجية البريطانية وذلك بالتنسيق مع السفارة المصرية في لندن بقيادة السفير ناصر كامل من أجل الوصول إلي الحقيقة في مصرع "مريم".

وأشاد نصر الدين بجهود السفارة المصرية لكشف حقيقة الحادث والاهتمام بأحوال المصريين في بريطانيا، وقال إن هناك تعليمات من وزير الخارجية سامح شكري لمتابعة التحقيقات في هذا الحادث حتى النهاية.

كان النائب علاء عابد قد أصدر بيانا قبل مغادرته لندن قال فيه إن المستشار الطبي للسفارة الطبيب الدكتور أحمد حسين يقوم بتحديد حجم الإهمال الطبي من جانب مستشفي مدينة نوتنجهام البريطانية عقب استقبالها للطالبة مريم بعد تعرضها لاعتداء علي يد مجموعة من الفتيات.

وأشاد "عابد" بدور السفارة المصرية والسفير ناصر كامل ومتابعتها الدقيقة لملف مريم ، مؤكدا أن مجلس ال نواب المصرى لن يسكت عن هذا الملف وسيأخذ جميع حقوق مريم بعد التوصل إلى كشف جميع الملابسات الخاصة بمقتلها .

وقال إنه سيقدم تقرير لرئيس مجلس ال نواب الدكتور علي عبد العال حول زيارته لبريطانيا لمتابعة التحقيق في وفاة الطالبة مريم وذلك لكي يتخذ مجلس ال نواب ما يراه في هذا الأمر.

مادة إعلانية

[x]