وزير الصناعة يبحث مع أكبر شركات السيارات العالمية ضخ استثمارات جديدة بمصر

25-3-2018 | 10:48

جانب من الاجتماع

 

ولاء مرسي

قال طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة ، إن شركة سياك موتورز الصينية، تبحث حاليا إقامة مصنع لإنتاج السيارات بمصر، الأمر الذى يعد خطوة هامة وإضافة جديدة لصناعة السيارات ويسهم في تعميق وتطوير هذه الصناعة باعتبارها إحدى الركائز الرئيسية للتنمية الصناعية في مصر.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير، مع وفد شركة "سياك موتورز" الصينية، والذى يزور مصر حاليا؛ حيث استعرض اللقاء أهم المزايا والحوافز التي يتيحها قانون الاستثمار الجديد لتشجيع صناعة السيارات بمصر القائمة على التصنيع الكامل وليس فقط التجميع.

وأكد استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم والمساندة لدخول الشركة إلى السوق المصرية لتصنيع السيارات وليس للتجميع، خاصة أن التوجه الحالى للدولة يستهدف تعميق صناعة السيارات ووضع مصر على خريطة صناعة السيارات العالمية وزيادة صادرات السيارات المصرية للأسواق العالمية، فضلا عن التوسع في الصناعات المغذية.

وأوضح أن هذه الزيارة لوفد الشركة لمصر تأتي نتيجة لمباحثاته التي أجراها خلال زيارته الأخيرة للصين في شهر سبتمبر الماضي، مع رئيس مجلس إدارة شركة سياك موتور الصينية.

وأكد حرص الوزارة على تشجيع وتطوير صناعة السيارات والصناعات المغذية لها من خلال توفير حزم تحفيزية ضخمة لصناعة السيارات في كافة المحافظات والمناطق الصناعية على مستوى الجمهورية لتعميق التصنيع المحلي وجذب الشركات العالمية للعمل بالسوق المصرية، وضخ المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية والتى تسهم في تحسين مؤشرات ال اقتصاد .aspx'> اقتصاد القومي.

ولفت إلى أن المصنع الذى تعتزم شركة "سياك موتورز" إقامته بمصر يستهدف تلبية احتياجات السوق المحلية، إلى جانب استخدام مصر كنقطة ارتكاز للتصدير للدول والأسواق العربية والإفريقية المجاورة والتي ترتبط مصر معها باتفاقات تجارة حرة.

وأشار إلى أن العام الجاري سيشهد تغييرات إيجابية في سوق السيارات المصري وتشمل زيادة نسب المكون المحلى بالسيارات المنتجة بمصر، وكذا تشجيع المستهلكين على استخدام السيارات الكهربائية.

ومن جانبه، أوضح مايكل يانج، المدير التنفيذى لقطاع التعاون الدولى بشركة سياك الصينية، أن رغبة الشركة بالاستثمار في مصر جاءت نتيجة لقناعة الشركة بقوة السوق المصرية، والتى تعد أحد أهم الأسواق الواعدة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لافتًا إلى إنتاج الشركة سيركز على تلبية احتياجات السوق المصرية وكذا التصدير للأسواق المجاورة.

ونوه بأن شركة سياك موتور تعد حاليا أكبر شركة سيارات في الصين؛ حيث تستحوذ على 23.3% من حجم مبيعات السيارات في السوق الصيني، وبلغ حجم مبيعاتها عام 2017 نحو 6.9 مليون سيارة.

ولفت إلى أنه يجرى حاليًا الاتفاق مع احدى كبرى الشركات المصرية العاملة فى مجال السيارات لتوزيع منتجات شركة سياك موتورز فى مصر، مشيرًا إلى أن أنشطة شركة سياك موتورز تتركز في مجال تصميم وإنتاج سيارات الأجرة والسيارات التجارية وقطع الغيار الخاصة بها.

وأضاف أن الشركة قد جاءت في المركز 41 في قائمة أكبر 500 شركة على مستوى العالم، والتي تصدرها مجلة فورتشن سنويا حيث يتبعها 280 شركة حول العالم، ويبلغ عدد الموظفين العاملين لديها ما يزيد على 210 آلاف موظف، لافتا إلى إنشاء الشركة 4 مراكز للبحث والتطوير، و13 قاعدة صناعية خارج الصين في كل من مجموعة دول الآسيان، والشرق الأوسط، وأمريكا الجنوبية، وإفريقيا، وأستراليا، وأوروبا.

مادة إعلانية

[x]