الشبان المسلمون: نرفض التمويل الأجنبى غير المشروع ونطالب بدعم الدولة

15-3-2012 | 14:47

 

أ ش أ

أكد المستشار أحمد الفضالى رئيس الاتحاد العام لجمعيات الشبان المسلمين رفض الاتحاد لكل أشكال التمويل الأجنبى غير المشروع والذى تلقته بعض منظمات المجتمع المدنى وشخصيات عامة، وطالب بدعم الدولة للاتحاد العام لجمعيات الشبان المسلمين من الموازنة العامة حتى تستطيع القيام بدورها على أكمل وجه.. مؤكدا أن الاتحاد لم يتلق أى دعم خارجى ويعتمد فقط على تبرعات أعضائه.

جاء ذلك خلال مؤتمر مجلس حكماء جمعيات الشبان المسلمين العالمية والشباب المسيحية بمصر والذى عقد اليوم بحضور رؤساء مجالس إدارات الجمعيات بالمحافظات المختلفة، لمناقشة موقف المجتمعين من التمويل الأجنبى وتعديل قانون الجمعيات الأهلية .
وقال الفضالى "إن الاتحاد أول من استنكر التمويل الأجنبى غير المشروع وغير المعلن ، خاصة عقب تصريحات السفيرة الأمريكية فى شهر يونيو الماضى عندما ذكرت إن الادارة الامريكية منحت عددا من الشخصيات أكثر من 200 مليون دولار، خاصة بعد ما رأينا استخدام التمويل الأجنبى فى تمويل بعض أحداث العنف التى شهدتها مصر عقب الثورة ".
كما استنكر محاولة بعض التيارات السياسية أو الدينية الانتقاص من دور المرأة فى المجتمع والانقضاض على حقوقها التى اكتسبتها سابقا، وأن الاتحاد العام لجمعيات الشبان المسلمين يستنكر هذه المحاولات ويؤكد أهمية دور المرأة وضرورة تبوأها المكانة المناسبة وفقا لحجم دورها فى المجتمع.
وأكد التعاون الوثيق بين جمعيات الشبان المسلمين والشبان المسيحية ، وأهمية هذا التعاون لنشر فكر الوسطية والاعتدال والوحدة ، والوقوف ضد أى أفكار تهدد المجتمع المصرى .