مكرم محمد أحمد: الدعوة لمقاطعة الانتخابات ليس لها مبرر.. والمشاركة أعظم رد على الإرهاب

24-3-2018 | 16:28

مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

 

محمد علي- تصوير: شيماء عبد الرحيم

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن الدعوة لمقاطعة الانتخابات ليس لها مبرر، موضحا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ليس له ذنب في عدم وجود منافسين، كما أن الفريق أحمد شفيق أكد له شخصيا أنه لا يملك مقومات الترشح في الانتخابات الرئاسية.

وأشار مكرم إلى أنه منحاز في الانتخابات الرئاسية؛ لأسباب ذاتية، منها شعوره بالأمن هو وأولاده، مضيفا: "عارف ما كان يحدث لي ولأسرتي لو استمر حكم جماعة الإخوان.. وما كان يحدث للبلاد كلها".

واستنكر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، دور الصحافة الأجنبية في تغطية الأوضاع في مصر، وخاصة ما يحدث في سيناء، موضحًا أن مصر لا يمكن أن تقبل أن يدافع عنها الإسرائيليون".

وطالب المواطنين وخصوصاً الصحفيين الخروج بكثافة للتصويت في انتخابات الرئاسية، لافتًا إلى أن الخروج هو أعظم رد علي الأعمال الإرهابية، ورد علي الدور القذر للصحافة الأجنبية.

جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة الوطنية للصحافة، مع عدد من رؤساء مجالس الإدارة ورؤساء تحرير الصحف القومية، وعدد من الصحفيين المكلفين بتغطية الانتخابات الرئاسية، لبحث الاستعدادات النهائية للتغطية الصحفية للانتخابات الرئاسية.

وحضر الاجتماع كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، ومكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وعبد الله حسن، وعصام فرج وكيلي الهيئة الوطنية للصحافة، ومحمد إبراهيم الدسوقي رئيس تحرير بوابة الأهرام، وخالد ميري وكيل نقابة الصحفيين، ورئيس تحرير جريدة الأخبار، وأمين عام اتحاد الصحفيين العرب، وسعد سليم رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير، وعبد الرزاق توفيق رئيس تحرير جريدة الجمهورية، وعدد من أعضاء الهيئة الوطنية للصحافة، ورؤساء تحرير عدد من الإصدارات الصحفية القومية.

وسيتم خلال المؤتمر تسليم الصحفيين الكارنيهات الصادرة من الهيئة الوطنية للانتخابات، كما يتضمن البرنامج التعارف بين الزملاء، وكلمات حول ضوابط التغطية الصحفية.