"شباب الصحفيين": الإرهابيون يفقدون الوعي بعد نجاح قواتنا في سيناء

24-3-2018 | 15:16

حادث الإسكندرية

 

أكدت جبهة شباب الصحفيين ، أن التفجير الإرهاب ي الذي وقع في الإسكندرية اليوم، السبت، يستهدف بث حالة من الرعب والترهيب للمصريين قبل الانتخابات الرئاسية بـ 48ساعة، مؤكدة أن هذا العمل الخسيس يؤكد أن الإرهاب يين يلفظون أنفاسهم الأخيرة.

وقال هيثم طوالة، رئيس الجبهة في بيان اليوم، إن خوارج العصر يسعون لنشر الفوضى والتخريب ردا على النجاحات العظيمة والانتصارات العسكرية التي حققها أبطال الجيش والشرطة في العملية الشاملة سيناء 2018، وهو ما أصابهم بفقدان الوعي، بعد أن أصبحوا محاصرين كالفئران في مصيدة قوات إنفاذ القانون.

وأضاف طوالة، أن مثل هذه الأعمال الجبانة لن تزيد المصريين قيادة وحكومة وشعبا، إلا إصرارا على اقتلاع الإرهاب من جذوره، ولن تثنينا عن بناء مصر الحديثة.

وطالبت الجبهة المواطنين، بالرد على هذا التفجير عمليا بالنزول بكثافة أمام الصناديق ايام 26 و27 و28 من الشهر الجاري، ليقدموا رسالة للعالم كله مفادها:"أننا نحارب أهل الشر وقوى الظلام بمساندة الدولة المصرية، جنبا إلى جنب مع رجال الجيش والشرطة، تحت شعار يد تبني وهم "المصريون"، ويد تحمل السلاح وهم "أسودنا البواسل" على الجبهة، في كل ربوع مصرنا الغالية، وليس في أرض الفيروز فقط".

مادة إعلانية

[x]