نادية الجندي تحسم الجدل حول عمرها الحقيقى.. وتهدد بملاحقة المتلاعبين في تاريخ ميلادها

23-3-2018 | 14:49

نادية الجندي

 

عبد الرحمن بدوي

كشفت الفنانة نادية الجندي، أن هناك تلاعبا مقصودا في تواريخ ميلادها على المواقع الإلكترونية، مهددة بمقاضاة تلك المواقع.

وقالت الفنانة نادية الجندي، في رسالة عبر صفحتها على موقع "انستجرام": "بشكر مقدم جميع المواقع اللى هتحتفل بعد يوم 24 مارس بمناسبة عيد ميلادى، وبشكر جمهورى الحبيب اللي بيحبني وبيشجعني دايمًا، وعايزة ألفت النظر بالنسبة للتلاعب فى تاريخ عيد ميلادى، أكتر من مرة خلال الثلاث سنوات الماضية وحتى الآن مرة 1948 ومرة 1945 ومرة 1944 ومرة 1943 ومرة 1942، ومرة 1941 ومرة 1940 والتاريخ النكتة 1938 وكل التواريخ السابق ذكرها غير صحيحة بالمرة وغير حقيقية".

وأكدت أنها أرسلت صورة من جواز السفر الخاص للموقع العالمي الذي يضع تاريخ ميلادها الخاطئ، وذكرت فيها التاريخ الحقيقى، لكنهم لم يهتموا بتغييره ولم يعدلوه ما يؤكد أن الموضوع مقصود للتلاعب بعمرها الحقيقي.

وأضافت "أنا لم يعنينى الأمر خلال الفترة اللى فاتت بالتلاعب فى تاريخ عيد ميلادى بهذا الشكل الغريب؛ لأن الفنان الحقيقي بقيمة الأعمال التي قدمها وليس بعمره وسنة، لكن إصرار التلاعب فيه حتى الآن بهذا الشكل المريض، ومحاولتهم أنهم يكبروني أكتر من سني الحقيقى بـ12 عامًا جعلني أتحدث فيه لأول مرة".

وقالت: "كما تحدثوا أيضًا مؤخرًا عن موضوع الفنان الراحل عماد حمدي؛ لأنهم لم يجدوا فى مشواري الفني ما يحاربوني فيه، إلا موضوع التلاعب في سني وموضوع عماد حمدي.

واختتمت رسالتها قائلة: "أتمنى أخيرًا من الصحفيين والمواقع المحترمة التى تحتفل بأعياد ميلاد الفنانين التركيز على مشوارهم الفني وشغلهم ونجاحهم ومجهودهم وليس سنهم، مع العلم أن هذا لم ولن يؤثر إطلاقًا على علاقتي ومكانتي عند الجمهور، وسوف ألجأ للإجراءات القانونية ضد أي أحد يتلاعب في تاريخ ميلادي".


برنت سكرين من رسالة نادية الجندي على انستجرام

اقرأ ايضا: