"PAS" أول شركة مصرية تحصل على شهادة الأمان والسلامة من منظمة أوروبية بالمنطقة

23-3-2018 | 11:02

طارق الملا

 

يوسف جابر

رأس المهندس طارق الملا، وزير البترول ، أعمال الجمعية العامة لشركة خدمات البترول الجوية ( PAS )، لاعتماد نتائج أعمالها عام 2017، بحضور المهندس عابد عز الرجال، الرئيس التنفيذى لهيئة البترول ، ودانيال ميلر، ممثل شركة برستو جروب الأمريكية، المشاركة بنسبة 25% فى الشركة.

وقد أكد وزير البترول ، خلال أعمال الجمعية، ضرورة الاستمرار في تحسين كفاءة خدمات النقل الجوى بقطاع البترول ، وتعزيز القدرات والإمكانات التشغيلية التي تتمتع بها، لخدمة المشروعات الجارية بمجال البحث والاستكشاف، وإنتاج الغاز بمنطقة البحر المتوسط، في ظل ما تشهده مصر من نشاط بترولى مكثف في تلك المنطقة.

وشدد الوزير على الإسراع فى تعزيز القدرات التنافسية لخدمات النقل الجوي بقطاع  البترول المصري، بما يؤهلها للانطلاق خارج الحدود، وتقديم خدماتها فى دول أخرى، الأمر الذي يعزز من القيمة المضافة من الأنشطة البترول ية المتخصصة، ويسهم فى تحقيق عائدات دولارية إضافية من تلك الأنشطة.

من جانبه، أشار اللواء يحيى حسين، رئيس شركة خدمات البترول الجوية، خلال استعراضه أهم نتائج أعمال الشركة، إلى تقديم خدمات النقل الجوى لقطاع البترول ، من خلال أسطول من الطائرات الهليكوبتر والجناح الثابت، البالغ 46 طائرة، ومن المتوقع تحقيق زيادة فى حجم أعمال الشركة بنسبة تتراوح بين 10 و15% فى العام الجاري، نتيجة التوسع فى أنشطة البحث والاستكشاف والتنمية بمناطق الإنتاج البترول ى، خاصة البحر المتوسط.

وأشار أيضا إلى تقديم خدمات النقل الجوى لموقع حقل "ظهر" بالبحر المتوسط، بالإضافة إلى تقديم الخدمات لشركات قطاع البترول ، سواء باستخدام طائرات الجناح الثابت أو الهليكوبتر، فضلًا عن استغلال الفائض من الطاقة التشغيلية لمصلحة القطاع السياحى ومناطق الجذب بجميع أنحاء الجمهورية.

وأضاف أنه جار حاليا تنفيذ التوسعات فى البنية الأساسية لخدمات النقل الجوى لقطاع البترول ، من خلال إنشاء هنجر للطائرات ببورسعيد، بعد أن تم الانتهاء من التوسعات فى مطار القاهرة، بالإضافة إلى إنشاء هنجر جديد بمطار النزهة فى الإسكندرية.

وأوضح أن الشركة لديها مراكز لخدمة عملياتها على مستوى الجمهورية في مطارات الجميل ببورسعيد، والنزهة بالإسكندرية، ورأس شقير فى خليج السويس، ومناطق جبل الزيت ورأس غارب وأبو رديس فى جنوب سيناء.

وتابع: الشركة أضافت، خلال السنتين الماضيتين، 3 طائرات هليكوبتر جديدة، من طراز "AW139"، منها طائرتان خلال عام 2017، لمواجهة النمو المتزايد في طلب خدماتها بمناطق البحث عن الغاز بالمياه العميقة فى البحر المتوسط.

ولفت إلى أن خطة التوسعات تتضمن زيادة أسطول الهليكوبتر بطائرات ذات مدى أبعد وسعة أكبر، لتتناسب مع مسافة مناطق البحث الجديدة وارتفاع معايير السلامة، بما يتناسب مع المعايير العالمية.

وأكد رئيس شركة خدمات البترول الجوية سعيها للانطلاق خارج الحدود، والتوسع فى أنشطتها، لخدمة الشركات المصرية التى فازت بعقود خارجية فى الجزائر والبصرة بالعراق، لافتًا إلى أن الشركة تسعى جاهدة للفوز بتقديم خدمات النقل الجوى بالدول العربية، من خلال التقدم لمناقصات عالمية، حتى تكون أول شركة مصرية تقدم خدمات الهليكوبتر خارج الحدود، لإضافة مصادر عائدات جديدة للناتج القومى.

وأشار إلى أن الشركة حصلت على شهادة الأمان والسلامة من المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية، لتكون أول شركة مصرية تحصل عليها بمنطقة الشرق الأوسط. 

كما اجتازت المراجعات اللازمة التي مكنتها من الحصول على عضوية الاتحاد الدولي للطيران (IATA)، التى تؤهل الشركة لتشغيل خطوط منتظمة إلى الدول المحيطة، لخدمة شركات البترول والقطاع السياحى والمصريين بالخارج.

وفي إطار استحداث أنشطة عمل جديدة، حصلت الشركة على موافقة سلطة الطيران المدنى على إضافة نشاط الغسل الميكانيكى لأبراج الكهرباء تحت الجهد، وجار العمل على إضافة النشاط إلى أنشطة الشركة المعتمدة، لبدء مزاولته بالتعاون مع وزارة الكهرباء، والذى قد يشمل مستقبلاً العمل فى الدول الشقيقة المتعاقدة مع وزارة الكهرباء على تلك الخدمة.

كما تم اعتماد الشركة كمركز خدمة العملاء بالشرق الأوسط لشركة "بل هليكوبتر"، وتم إنشاء المركز في مطار القاهرة الدولى، لخدمة طائرات الشركة والشركات التى تستخدم الطرازات المماثلة فى الدول المحيطة، بالإضافة إلى تسويق قطع الغيار كمرحلة أولى للحصول على عائدات بالنقد الأجنبى.

كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية، لتبادل الخبرات فى صيانة وإصلاح وحدات الطائرات، والاستفادة من الإمكانات الفنية للشركتين بديلا عن الإصلاح بالخارج.

[x]