خالد العدوي: الرئيس السيسي وضع فئات الشعب بمختلف طوائفه نصب عينيه.. وإنجازاته أدهشت العالم

21-3-2018 | 00:00

الرئيس السيسي

 

غادة أبو طالب

قال المستشار خالد عرفات العدوى ، مساعد أمين الشئون البرلمانية المركزية ب حزب مستقبل وطن ، إن مصر عانت في السنوات الأخيرة أشد المعاناة من أفعال الإرهاب الدنيء، والتي تقوم به جماعات الخسة والغدر والندالة وحاولت النيل من مصر وشعبها، إلا أن جيش مصر العظيم بضباطه وجنوده، بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، استطاعوا أن يدحروا تلك الأعمال التي لا تفرق بين مسلم ومسيحي أو طفل أو امرأة.

وأضاف في كلمته خلال المؤتمر الذي نظمه الحزب، نحن لم نجيء هنا لكي نقول كلامًا بل نرصد أفعالًا ووقائع حاول المتربصون بمصر محوها من أجل النيل منها، ومما تحقق فيها من إنجازات، وقف العالم أجمع ينظر بدهشة لما تحقق خلالها في فترة صغيرة، بالمقارنة بحجم ما تحقق فيها من مشروعات ضخمة، كان من المستحيل أن تتحقق لولا إرادة الله أولًا، ثم قيادة حكيمة وضعت تقدم بلدها وتنميتها نصب أعينها، وشعب بعزيمة الرجال، آثر أن يقف خلف الرجل الذي وعد فصدق.

وتابع: ما تحقق في الأربع سنوات الأخيرة يعجز عن تحقيقه أحد، لكنهم المصريون الذين أدهشوا العالم على مر التاريخ بحضارتهم المعجزة وشعبها القوي وجيشها المتين وقيادتها الحكيمة.

وأردف: ولا ننسى بعض الإجراءات التي خرجت في عهد الرئيس السيسي ، والتي نظرت بعمق للمواطن، وكان أهمها مشروع تكافل وكرامة الذي يضم الأرامل واليتامى والفقراء ويساعدهم في حياتهم، وصدق الرئيس في توفير عباءة مالية لسد احتياجات هذه الفئة.

واستطرد بالقول: لعلنا لا ننسى أيضًا الفئة التي كانت في طي نسيان العهود السابقة، وهي أبناؤنا وأخوتنا من العمالة الحرة التي لم ينظر إليها أحد، كانت في أعين الرئيس السيسي الذي كلف الجهات المعنية بضرورة وضع صيغة تأمينية للتأمين على حياتهم في حالات الإصابة والوفاة، وكأنه يقول لنا، كل المصريين في عيني، ولن أتركهم حتى أوفر لهم حياة هنيئة.

ولفت إلى المشكلات التي كانت تعاني منها مصر بالقول: وإذا عدنا بالذاكرة، ففي أول عهد الرئيس السيسي ، كانت هناك مشكلات بالانقطاعات المتكررة للكهرباء نتيجة وجود عجز، والرئيس وعد أنه سيتم خلال أقل من عام حل المشكلة، وصدق وأوفى بوعده، والآن قضينا على هذه الظاهرة، بل وأصبحنا نمتلك فائضًا في الكهرباء يقدر بـ14.400 ألف ميجاوات، بل وسنصدر الكهرباء لدول الجوار، وأجرينا اتفاقيات تعاون مع دول "قبرص واليونان وليبيا والسعودية وعدد من الدول" لنكون مركزًا إقليميًا عالميًا للطاقة.

واختتم بالقول، الرئيس عبدالفتاح السيسي، وضع كل فئات الشعب المصري نصب أعينه، فخصص عامًا للشباب، ووضع هذه الفئة الغفيرة في مقدمة الصفوف بطريقة نالت إعجاب العالم.. وعامًا آخر للمرأة المصرية التي نفخر بها جميعًا، تلك المرأة التي تقدم لنا الطبيب والمهندس والمدرس والقاضي والضابط والجندي وتتحمل أعباء الحياة... كما لم ينس إخوتنا من ذوي القدرات الخاصة، فكان عام 2018 هو عامهم، واتخذت إجراءات عدة لنيل هذه الفئة حقها الذي سلب على مدار عقود عديدة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]