أسامة النحاس: اهتمام كبير من محافظ الإسكندرية بمشروع "مركز الآثار الغارقة" بقلعة قايتباي

20-3-2018 | 13:22

أسامة النحاس

 

مصطفى طاهر

قال د.أسامة النحاس، المشرف على الإدارة المركزية للآثار الغارقة، إن مؤتمر "السياحة.. المشكلة والحل" الذي اختتمت فعالياته في الإسكندرية أمس الإثنين، يهدف إلي وضع مدينة الاسكندرية ضمن خريطة السياحة العالمية، وتعريف العالم بمكانتها كمدينة تستحق أن تكون في مصاف مدن السياحة العالمية الكبرى، لما تمتلكه من مقومات جذب سياحية كبيرة.


وشارك النحاس في المؤتمر من خلال عرض مشروع إنشاء مركز متكامل للآثار الغارقة في قلعة قايتباي، وقد حظي المشروع بإهتمام خاص من محافظ الإسكندرية بأعتباره أحد المشروعات التي تخدم السياحة في الإسكندرية.

وأضاف المشرف على إدارة الآثار الغارقة، أن المؤتمر قد ناقش أهم المعوقات أمام صناعة السياحة حاليا وآليات النهوض بها، والعمل علي جذب مزيد من الاستثمارات السياحية بالمحافظة.

وأعلن اللواء أحمد حجازي، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية،عن توصيات المؤتمر في ختام فاعلياته.

وأشار "حجازي"، إلى أن التوصيات تضمنت العمل على دعم سياحة المؤتمرات، وتشجيع المستثمرين لإنشاء قاعات مؤتمرات ذات سعة عالية، ومستوى دولي، والعمل على دعم السياحة العلاجية، وسياحة المؤتمرات الطبية، وجعل الإسكندرية مركزا متميزا للسياحة العلاجية، و ضرورة دعم تطوير مطار برج العرب، والمنطقة المحيطة به، ورفع السعة الإجمالية للركاب، وتسهيل حركة النقل الجوي، وزيادة عوامل الجذب لشركات النقل الجوي الخاصة، ومراجعة اسم المطار، والتوسع في تشجيع الاستثمار في مجال الغرف الفندقية، وخاصة في مناطق الساحل الشمالي والكينج مريوط، وربط مدينة برج العرب مع مدينة الإسكندرية بوسائل نقل غير تقليدية، مثل القطار السريع والمونوريل لربط المطار الدولي بالمدينة.


اقرأ ايضا: