بيان رسمي من اتحاد كرة اليد للرد على حكم لجنة التسوية والتحكيم الرياضي بالأوليمبية

18-3-2018 | 23:29

وزير الرياضة يستقبل رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد

 

أحمد الشامي

أصدر الاتحاد المصري لكرة اليد، بيانا للرد على حكم لجنة التسوية والتحكيم الرياضي باللجنة الأوليمبية الصادر اليوم الأحد، الموافق 18 مارس 2018 بشأن بطلان إجراءات انتخابات الاتحاد المصري لكرة اليد المنعقدة بتاريخ 18 نوفمبر 2017، وما ترتب عليها من آثار.


فإن مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد يؤكد على ما يلي:

أولاً: يعبر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد عن الاحترام الكامل لأحكام القضاء المصري وسوف يتخذ مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد كل الإجراءات القانونية الواجب اتخاذها لاستئناف الحكم.

ثانياً: الحرص التام من مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد على اتخاذ القرارات الكفيلة بالحفاظ على استقرار منظومة كرة اليد المصرية، وكذلك استقرار الرياضة المصرية.

ثالثًا: يعبر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد عن امتنانه وثقته التامة فى الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة اليد وسوف يعمل المجلس لآخر يوم للمصلحة العامة للعبة ولخدمة الجمعية العمومية من أجل الارتقاء بمنظومة كرة اليد المصرية.

رابعًا: سوف يستكمل مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد ما وعد به الجمعية العمومية في الارتقاء والتطوير الذي بدأ سواء على مستوى جميع المسابقات المحلية أو على مستوى المنتخبات الوطنية المصرية أو على مستوى منظومة الحكام والمدربين والإداريين وكل عناصر اللعبة وسوف يستمر مجلس الإدارة في السعي بقوة في استقدام خبير فني أجنبي للمنتخب الأول للرجال لكرة اليد والإشراف على جميع المنتخبات الوطنية المصرية للارتقاء بالمستوى الفني والبدني والمهاري لمنتخباتنا الوطنية.

خامسًا: يبدى مجلس إدارة الاتحاد المصري تعجبه الشديد من هذه الأحداث في نفس الوقت الذي يسعى فيه مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد ويسابق الزمن من أجل الاستعداد الجاد لاستضافة مصر بطولة كأس العالم للرجال لكرة اليد عام 2021 وبكل أسف مع تطور هذه الأحداث سوف يترتب على ذلك العديد من العراقيل في الاستعدادات المصرية لاستضافة هذا الحدث العالمي على أرض مصر ولمن مصلحة هذا.

سادسًا: يعلن مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد عن دعمه الكامل ومساندته لجميع الأندية أعضاء الجمعية العمومية دون استثناء خاصة أندية الأقاليم ويبدي مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد استياءه الشديد من أن الطعن على الانتخابات قد شمل الاعتراض أيضًا على تواجد أكثر من 40 هيئة رياضية من أعضاء الجمعية العمومية في الانتخابات الأخيرة ويؤكد مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد عن وقوفه بقوة لدعم وتواجد جميع الهيئات الرياضية أعضاء الجمعية العمومية".

سابعًا: يبدى مجلس إدارة الإتحاد المصري لكرة اليد حزنه الشديد لما وصل له الأمر داخل منظومة كرة اليد المصرية في عدم الاستقرار الذي سيترتب عليه حالة التخبط التي ستعيشها كرة اليد، والتي من المفترض أنها أسرة واحدة وهي سابقة تحدث لأول مرة في تاريخ كرة اليد المصرية.

ختامًا يتمنى مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد كل التوفيق لجميع أسرة كرة اليد المصرية ويؤكد مجلس الإدارة في استمراره في العمل من أجل المصلحة العامة للأندية ومنتخبات اليد المصرية وما حدث لن يزيد مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة اليد إلا إصرارًا على استكمال مشوار ما وعد به أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة اليد من تطوير وارتقاء لكرة اليد وسوف يستمر مجلس الإدارة في مشوار الاستعدادات بجدية وإصرار لاستضافة مصر كأس العالم عام 2021 من أجل الوطن الغالي مصر والله الموفق والمستعان.