لفظته "الزوجة الثانية" فأصبح من "القطط السمان" حتى ذهب "وراء الشمس".. محطات في مشوار صلاح منصور

17-3-2018 | 14:06

شخصيات متعددة قدمها الراحل صلاح منصور

 

عبد الرحمن بدوي

فنان قدم العديد من الأدوار بإجادة تامة فهو من لفظته "الزوجة الثانية" فأصبح من "القطط السمان" حتى ذهب "وراء الشمس".. الفنان الراحل صلاح منصور، صاحب الموهبة المتفردة، والذي يمتلك قدره عالية على أداء أدوار الشر - أحد أشرار السينما المصرية - والذي نحتفي اليوم بذكرى ميلاده الـ95.

على الرغم من الأدوار الصغيرة التي لعبها الفنان الراحل صلاح منصور، في بداية حياته الفنية، إلا أنه استطاع من خلالها أن يلفت نظر كبار المخرجين إليه، فلم يتوقف عند هذه المرحلة طويلا التي بدأها "كومبارس" في فيلم "غرام وانتقام" مع يوسف وهبي، وأسمهان، و"شاطئ الغرام" مع حسين صدقي، وليلى مراد، عام 1950، وفيلم "معلش يا زهر"، مع زكي رستم، وميمي شكيب، وشادية، و"بداية ونهاية".

لقطة من فيلم "بداية ونهاية" تجمع صلاح منصور وسناء جميل

لم تكن السينما هي أول أبواب مشواره الفني؛ حيث بدأت علاقته مبكرًا من خلال مسرح المدرسة الذي أسسه مع زكي طليمات، وكون مع زملاء دفعته فرقه المسرح الحر عام 1954، وقدم العديد من المسرحيات مثل "الناس اللي تحت، ملك الشحاتين، برعي بعد التحسينات، زقاق المدق، يا طالع الشجرة، رومولوس العظيم، زيارة السيدة العجوز".

المحطة الذهبية

لم يستمر الراحل صلاح منصور، في المسرح طويلًا؛ حيث اختطفته السينما، وتعتبر مرحلة الستينات محطة ذهبية لأهم أدواره السينمائية، التي أثبت فيها موهبته المتفردة وقدراته الفنية العالية، ومن أهم أفلامه "لن أعترف"، "الشيطان الصغير"، وحصل الفيلمان على جائزة التمثيل، و"مع الذكريات" و"البوسطجي"، و"المستحيل".

لقطة من فيلم "بالزوجة الثانية" تجمع صلاح منصور وسناء جميل

جسد صلاح منصور، العديد من الأدوار التي طغى على معظمها الشخصية الشريرة فهو "العمدة عتمان"، في فيلم الزوجة الثانية، و"الهلباوي"، في فيلم القطط السمان، و"الحاكم الإمام البدر"، في فيلم ثورة اليمن، و"أحدب نوتردام" في فيلم الذكريات، و"ضبوش العكر" في مسلسل عوف الأصيل، و"الرأسمالي الجشع" في فيلم الأقمر، و"مدير المخابرات" في فيلم وراء الشمس.

وكان للدراما التليفزيونية والإذاعة نصيب في مشواره الفني، حيث شارك في العديد من المسلسلات التليفزيونية والإذاعية، ومنها سهرة بعنوان "شهر في الجنة"، بطولة نعيمه وصفي، وزهرة العلا، وأخرج للمسرح كثيرا من المسرحيات منها "عبد السلام أفندي، بين قلبين"، والمسلسل الديني على هامش السيرة.

كما أخرج صلاح منصور، للبرنامج الثاني بالإذاعة عددا من الروايات والمسرحيات العالمية.

لقطة نادرة تجمعه مع ليلى مراد ومحمد فوزي وسليمان نجيب ومجموعة من الفنانين

وعلى الرغم من حبه للعمل الصحفي والذي بدأه في مجلة روز اليوسف، إلا أن المسرح والسينما قد شغلا وقته كله فلم يعد هناك وقت لغيرهما.

6 أفلام ضمن أفضل 100

خلال مشواره الفني، قدم صلاح منصور، للسينما 60 فيلمًا على مدى 32 عامًا، ما بين كومبارس ودور ثان وبطولة، واختيرت منها 6 أفلام ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية، وهي بترتيبها ضمن القائمة: "بداية ونهاية" جاء في المركز السابع، و"البوسطجي"، في المركز الثاني عشر، و"الزوجة الثانية"، في المركز السادس عشر"، و"العصفور"، في المركز الخامس والأربعين،" و"المستحيل" في المركز الثاني والستين"، و"قنديل أم هاشم" في المركز الثالث والستين.

وقف صلاح منصور، أمام كبار المخرجين ومنهم، كمال الشيخ، سعد عرفة، حسين كمال، إلا أن المخرج الكبير صلاح أبو سيف، استطاع أن يقدمه في أفضل صورة من خلال العديد من الأفلام، وكانت بداية التعاون معه في فيلم "بداية ونهاية" عام 1960، "الزوجة الثانية"، "القضية 68".

الراحل صلاح منصور في فيلم قنديل أم هاشم

أشهر أعماله الفنية

شارك صلاح منصور، في "المغنواتي، يمهل ولا يهمل، ابن مين في المجتمع، القطط السمان، الكلمة الأخيرة، وراء الشمس، الأقمر، ليل ورغبة، أبو ربيع، عاشقة نفسها، العصفور، حكاية بنت اسمها مرمر، بيت من رمال، أنف وثلاث عيون، شيء في صدري، البعض يعيش مرتين، زوجة لخمسة رجال، أبواب الليل، القضية 68، مراتي مجنونة مجنونة مجنونة، أيام الحب، العيب، ثمن الحرية، ابتسامة أبو الهول، المراهقة الصغيرة، ثورة اليمن، تفاحة آدم، هارب من الأيام، أيام ضائعة، أرملة وثلاث بنات، أدهم الشرقاوي، مع الذكريات، شفيقة القبطية، اللص والكلاب، لن أعترف، وطني وحبي، بداية ونهاية، جريمة حب، قلوب الناس، آمال، حبيب الروح ، قطر الندى، في الهوا سوا، أمير الانتقام، الآنسة ماما، المليونير، ظلموني الناس، معلش يا زهر، شاطئ الغرام، أفراح، ساعة لقلبك، اليتيمتين، زهرة، شهر زاد، غرام وانتقام، والتاكسي".

الراحل صلاح منصور ورشدي أباظة في فيلم شيئ من الخوف

جوائز حصل عليها

وعلى الرغم من قصر مشواره الفني، إلا أن صلاح منصور، حصل على عدد من الجوائز، أول جائزة، عام 1954 كأحسن ممثل مصري إذاعي في مسابقه أجرتها إذاعة صوت العرب، وحصل أيضًا عام 1963 على جائزة السينما عن دوره في فيلم "لن أعترف"، وفي عام 1964 حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، وحصل على جائزة الدولة التقديرية من أكاديمية الفنون في أكتوبر 1978، في الاحتفال بالعيد الفني، كما حصل لأكثر من مرة على جائزة أحسن ممثل إذاعي في المسابقة التي كانت تجريها إذاعة صوت العرب.

وفاته

لم يصمد صلاح منصور، أمام سرطان الرئة وتليف الكبد طويلا، كما أن رحيل ابنه هشام قد سلب ما تبقى من مقاومة ليحارب هذين المرضين، فلحق به بعد ثلاث سنوات وتحديدا في التاسع عشر من يناير من عام 1979، عن عمر يناهز 56 عاما.

الراحل صلاح منصور وسعاد حسني في فيلم الزوجة الثانية


الراحل صلاح منصور وسيف عبد الرحمن في فيلم البوسطجي


الراحل صلاح منصور وأحمد مظهر ومريم فخر الدين في فيلم مع الذكريات


الراحل صلاح منصور ونجلاء فتحي في فيلم عاشقة نفسها


الراحل صلاح منصور وعماد حمدي في فيلم أيام ضائعة


الراحل صلاح منصور وحسن يوسف وحسن مصطفى في فيلم القضية 68


الراحل صلاح منصور ونادية لطفي في فيلم المستحيل

اقرأ ايضا: