مصطفى الفقى يفتتح معرض "مصر.. المدينة والمنطقة" في بيت السنارى

16-3-2018 | 14:17

مصطفى الفقى مدير مكتبة الاسكندرية وافتتاحه معرض ببيت السناري

 

مصطفى طاهر

افتتح الدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الاسكندرية، في بيت السنارى الأثري بالقاهرة، معرض "مصر.. المدينة والمنطقة"، الذى ينظمه المركز الثقافى النمساوى بالقاهرة بالتعاون مع كل من الجمعية الأوروبية لتاريخ التصوير الفوتوغرافي بفيينا والسفارة السويسرية بالقاهرة وصندوق التنمية الثقافية.

بدأ الاحتفال بكلمة افتتاحية من مسئولة المركز الثقافي النمساوي في القاهرة، رحبت فيه بالمشاركين، وألقت الضوء علي محتويات المعرض من صور لفنانين مصريين ونمساويين لمجموعة متنوعة من معالم القاهرة التاريخية.

أعقب ذلك كلمة الدكتور مصطفى الفقي ، التي عبر فيها عن سعادته لكون بيت السناري ، هو مكان استضافة هذا المعرض، لما يتمتع به من قيمة تاريخية وأثرية كبيرة في تاريخ مصر، متمنيًا أن يكون المعرض بمثابة جسر للتواصل بين الحضارات والتفاهم مع الآخر.

كما رحب في كلمته بسفراء النمسا وسويسرا بالقاهرة، متمنيًا التوفيق للجميع في تحقيق التعاون المثمر في المجالات الثقافية والتواصل الحضاري.

جاء بعد ذلك كلمة السفير السويسري في مصر لتعاونه مع الجمعية الأوروبية لتاريخ التصوير الفوتوغرافي، واصفًا المعرض بأنه رحلة عبر الزمن ونقطة التقاء بين مختلف الحضارات والفنون

وألقى رئيس جمعية التصوير الفوتوغرافي بفيينا، أوفه شوجل، بكلمة عبر فيها، عن أهمية المعرض وما تبرزه الصور التاريخية المشاركة من معان، شاكرًا الجهات المعاونة في تنظيم المعرض علي جهدها المتميز.

وقد شهد الافتتاح حضور عدد كبير من المهتمين بالثقافة والفنون من الرعايا الأجانب المقيمين بالقاهرة من مختلف الجنسيات الأوروبية بما يعكس مدى الاهتمام بتاريخ مصر وتوثيق التراث الحضاري المصري.

ويضم المعرض مجموعة صور فوتوغرافية تاريخية ومعاصرة متنوعة تروى مشاهد من تاريخ مصر منذ اختراع التصوير الفوتوغرافى عام 1839، وتسجل لحظات فارقة ومؤثرة فى حياة المجتمع التقطت بعدسات مصورين مستشرقين ومصريين منها الافتتاح الكبير لقناة السويس وبناء السد العالي ومشاهد نادرة لأهرامات الجيزة.

وعقب الافتتاح، أقيمت ندوة بحضور أربعة خبراء في فن التصوير الضوئي هم أوفه شوجل، وهارالد شتولينجر، والفنانة المصرية والباحثة فى تاريخ التصوير الفوتوغرافى هبه فريد، وأدارها المؤرخ أحمد البنداري.

وتناولت الندوة، مناقشة وتحليل رؤية المصريين لبلادهم ووجهات نظر المصورين الأوروبيين فى جزء من تاريخ الحضارة.

يذكر أن بيت السناري "بيت العلوم والثقافة والفنون" الأثري بحي السيدة زينب في القاهرة، التابع ل مكتبة الإسكندرية ، مفتوح للزيارة المجانية خلال مواعيد العمل الرسمية، كما يتضمن أنشطة مثل سيمنار الجبرتي للدراسات التاريخية، وسيمنار الوثائق؛ والذي ينظمهما شباب المؤرخين وشباب الباحثين في مجال الوثائق. ويستضيف بيت السناري أيضًا أنشطة متنوعة للشباب، مثل صالون الشباب الأدبي، إضافة إلى إقامة عدد من المعارض الثقافية والفنية والحفلات الموسيقية والغنائية ودورات تدريبية في عدد من المجالات، منها الخط العربي واللغة المصرية القديمة واللغة القبطية. كما يعقد به أيضًا حلقات نقاشية علمية حول مستقبل العلوم والمعرفة على عدة مستويات، وذلك من تشجيع للشباب المصري والمواهب المتميزة، واستكمالاً للدور الذي أخذته مكتبة الإسكندرية على عاتقها من إحياء للدور القديم ل بيت السناري ؛ والذي يعد المقر الأول للمجمع العلمي المصري، ليصبح منبراً للعلوم والثقافة والفنون.


مصطفى الفقى مدير مكتبة الاسكندرية وافتتاحه معرض ب بيت السناري

اقرأ ايضا: