عرب وعالم

الفلبين تخطر الأمم المتحدة رسميا بانسحابها من المحكمة الجنائية الدولية

16-3-2018 | 11:12

ألان بيتر كايتانو

الألمانية

ذكر وزير خارجية الفلبين، ألان بيتر كايتانو، اليوم الجمعة، أن بلاده قدمت إشعارا رسميا للأمم المتحدة بشأن قرارها بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية، للاحتجاج على ما يزعم من هجمات ضد الرئيس رودريجو دوتيرتي.

وأضاف "كايتانو"، في بيان، أنه تم إبلاغ الإشعار بالانسحاب من المحكمة في مذكرة دبلوماسية، تم تسليمها إلى مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، في نيويورك أمس الخميس.

وتابع: "قرارنا الانسحاب من المحكمة يمثل موقفًا مبدئيًا ضد هؤلاء الذين يسيسون حقوق الانسان، ويستخدمونها سلاحا".

وأعرب أيضًا عن أسفه أن يتم استخدام المحكمة في حملة "مدبرة جيدا"، لتضليل المجتمع الدولي، وانتقاد الرئيس دوتيرتي والفلبين بتشويه وضع حقوق الإنسان في البلاد.

وأوضح: "هذه الحملة يتم تنفيذها على نحو فعال من قبل عناصر تسعى لتقويض حكومتنا، من اجل تحقيق هدفها للإطاحة بحكومتنا التي تم تشكيلها بشكل ديمقراطي".

يأتي انسحاب الفلبين من المحكمة الجنائية الدولية بعد شهر من إعلان ممثلة الادعاء العام للمحكمة، فاتو بنسودا، عن تحقيق بشأن الآلاف من عمليات القتل خارج نطاق القضاء، التي يزعم أنها وقعت خلال حملة "دوتيرتي" ضد المخدرات المحظورة منذ الأول من يوليو 2016.

ويتهم نشطاء حقوقيون "دوتيرتي" بمحاولة الهروب من العدالة، بالانسحاب من المحكمة، لكنهم أشاروا إلى أن المحكمة لايزال بإمكانها التحقيق مع الرئيس بسبب جرائم يزعم أنه تم ارتكابها، بينما كانت الفلبين لاتزال عضوًا.

وأضاف "كايتانو" أن الحكومة واثقة من أن "دوتيرتي" ليس مذنبا في أي جرائم، يزعم أنه تم ارتكابها في الشكوى التي قدمت أمام المحكمة.

وأكد: "إننا واثقون من أنه ليست هناك أي جريمة ولا مسئولية للتحدث عنها في المقام الأول، حيث إن حملتنا ضد الميثامفيتامين والمخدرات الأخرى تمثل عملية شرعية لتطبيق القانون، التي تهدف لحماية جميع الفلبينيين والحفاظ على سيادة القانون".

ومنذ أن تولى "دوتيرتي" المنصب قتلت الشرطة أكثر من 4100 شخص، يشتبه فى أنهم من بائعي ومتعاطي المخدرات، في عمليات ضد المخدرات، طبقًا لبيانات للشرطة.

لكن منظمة "هيومان رايتس ووتش"، ومقرها نيويورك، أشارت إلى أن التقديرات من قبل جمعيات حقوقية محلية ومجموعات كنسية حددت حصيلة القتلى بـ13 ألف شخص، من بينهم هؤلاء الذين يشتبه فى أنهم قتلوا من قبل قتلة مأجورين أو مجموعات أهلية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة