أخبار

15 عالما من ألمانيا وأمريكا وفرنسا والهند في مؤتمر الكيمياء بجامعة القاهرة

15-3-2018 | 15:29

جامعة القاهرة

محمود سعد

بمشاركة 15 عالما من ألمانيا وأمريكا والهند وفرنسا، ونظرائهم من مصر بجامعات "زويل واليابانية والألمانية"، نظمت كلية العلوم بجامعة القاهرة، "خلال شهر مارس الجارى" المؤتمر الدولى السابع فى الكيمياء"، برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة.


وقال الدكتور عمرو عدلى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، إن المؤتمر ناقش عددا من الأبحاث العلمية التي تدعم البحث العلمي في مصر وتسهم في تعزيز مجالات التعاون مع الجهات العلمية الخارجية.

وأشار الدكتور السيد فهيم عميد كلية العلوم بجامعة القاهرة، إلى أن المؤتمر استهدف مناقشة الجديد من الأبحاث العلمية في مجال الكيمياء وتطبيقاتها، والدور الذي تلعبه الأبحاث العلمية في مجال الكيمياء والمعتمدة علي مبادئ المحافظة علي البيئة، والتي تؤدي بدورها إلي التنمية المستدامة في الدول النامية.

وقال الدكتور حامد عيد الأستاذ بقسم الكيمياء، إن المؤتمر تزامن مع إحياء الذكرى 125 على مولد رئيس قسم الكيمياء الأسبق الألماني الدكتور الكسندر شونبرج، الذى شغل هذا المنصب في الفترة من 1937-1957.

وأضاف عيد، أن الدكتور روجرز ليبلانك من أمريكا (عضو لجنة اختيار جوائز نوبل في الكيمياء)، استعرض لمحات مضيئة عن الدور المهم الذى يمكن أن يقدمه علم الكيمياء وأبحاثه الجديدة للعالم، فيما جرت على هامش فعاليات المؤتمر العديد من المشاركات العلمية، إضافة إلى عقد ورشة عمل فى المركز المصرى للنانوتكنولوجى، التابع لجامعة القاهرة بمقره بالشيخ زايد.

وألقى الدكتور محمد سامي الشال رئيس قسم الكيمياء بجامعة فرجينيا كومنولث الأمريكية، وهو خريج قسم الكيمياء بكلية العلوم جامعة القاهرة، محاضرة عامة عن تطبيقات النانوتكنولجي.

وشهدت فعاليات المؤتمر، محاضرات عامة غطت إحياء ذكرى ثلاثة من رواد قسم الكيمياء الذين رحلوا عن عالمنا بعد أن قدموا خلاصة علمهم وفكرهم، وهم الأساتذة الدكتور الكسندر شونبرج "ألمانى الجنسية"، وشغل منصب رئيس قسم الكيمياء بكلية العلوم جامعة القاهرة لمدة 20 عاماً، وأول من ادخل علما جديدا إلى مصر وهو علم الكيمياء الضوئية وتم نشر العشرات من البحوث فى هذا المجال.

وتم إحياء ذكرى أستاذين من قسم الكيمياء، هما الدكتور سامي عبد الشكور شوالي صاحب أول مدرسة علمية في مجال الكيمياء العضوية الفيزيائية والحاصل علي جائزة النيل في العلوم الأساسية عام 2015، والدكتور محمد وحيد عبدالله أحد رواد علوم تحويل الطاقة والطاقة الشمسية والحاصل علي جائزة الدولة التقديرية عام 2016.

وأوصي المؤتمر بالإعداد للمؤتمر القادم، تحت عنوان "مستقبل مصر وعلوم المواد الجديدة والنانوتكنولوجى".

كما أوصى، بضرورة تشجيع التواصل مع الأساتذة الأجانب، ودعم تواجدهم فى قائمة المدعوين للمؤتمر، وزيادة التعاون مع أقسام كلية العلوم المختلفة لمزيد من البحوث البينية.

وأكد المؤتمر، أهمية دعم البحث التطبيقية وتشجيع شباب الباحثين فى مصر ودول العالم العربى، للانخراط فى تقديم بحوث تطبيقية يجرى العمل عليها فى المعامل البحثية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة