أمن الإسكندرية يكثف جهوده لكشف غموض مقتل عجوز بشقته بـ"الهانوفيل"

15-3-2018 | 14:52

جثة

 

الإسكندرية - أحمد صبري

تكثف أجهزة الأمن ب الإسكندرية اليوم الخميس من جهودها لكشف غموض العثور على جثة عجوز مقتولا داخل منزله بشارع الأصدقاء، بمنطقة الهانوفيل، غربي المحافظة.


تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية ، إخطارا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، بالعثور على جثة شخص داخل الشقة سكنه بعقار كائن شارع الأصدقاء، منطقة الهانوفيل.

بالانتقال والفحص، تبين أن الشقة محل البلاغ بالطابق الخامس، ووجود جثة قاطنها المواطن (ص . ع. ع 65 عامًا)، عامل، مسجى على ظهره على سرير حجرة نومه، يرتدي كامل ملابسه، ومصاب بجروح قطعية بالرأس والجانب الأيمن من الرقبة، وجميع منافذ الشقة سليمة.

بسؤال نجله (م. ص .ع 33 عامًا)، سائق، مقيم بمساكن الايجي كاب، الهانوفيل، قرر أن والده يقيم بمفرده ولم يتهم أحدًا بالتسبب في وفاته وأنه اليوم قد حضر للاطمئنان عليه فوجده على هذه الحالة.

تم إخطار النيابة العامة وقسم الأدلة الجنائية، ونقل الجثة عقب المعاينة اللازمة لمشرحة الإسعاف، وكلفت إدارة البحث الجنائي بإجراء التحريات اللازمة.

وتحرر المحضر رقم (3353 / 2018 إداري الدخيلة)، وجار العرض على النيابة المختصة للتحقيق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]