الإمام الأكبر يستهل زيارته إلى البرتغال بلقاء عدد من سفراء الدول في لشبونة

15-3-2018 | 07:53

الإمام الأكبر يلتقى سفراء بعض الدول في لشبونة

 

شيماء عبد الهادي

استهل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، زيارته للعاصمة البرتغال ية لشبونة، مساء الأربعاء، بلقاء عدد من سفراء الدول العربية والإسلامية وأعضاء الجالية الإسلامية في لشبونة، وذلك في حضور السفير علي العشيري سفير مصر ب البرتغال ، وفريتش فيراس مدير المعهد الدبلوماسي البرتغال ي، وإيزابيل بشتانه مستشار رئيس جمهورية البرتغال للشؤون الدبلوماسية وعبد المجيد وكيل رئيس الجمعية الإسلامية بلشبونة.


تقدم الإمام الأكبر بخالص الشكر والتقدير للبرتغال رئيسا وحكومة وشعبا، مؤكدا أن الأزهر الشريف يقوم بما يمليه عليه الواجب الديني والثقافي والأخلاقي من خلال تعليم يربي الناشئة على التعددية الفكرية والمذهبية والانفتاح على الأديان الأخرى فكريا وثقافيا، مشددا على أن الأزهر هدفه البحث عن السلام والدعوة إليه والتمكين منه شرقا وغربا وإزالة ما بين الأديان والمذاهب من صراعات مفتعلة، لافتا إلى أن الأزهر يسعى إلى السلام بين الشرق والغرب عبر مؤتمرات الأزهر للسلام والمواطنة ومواجهة الإرهاب، وجولات الحوار مع كنيسة كانتربيري ومجلس الكنائس العالمي وكذلك لقاء بابا الفاتيكان البابا فرانسيس الذي وصفه الإمام الأكبر بأنه رجل سلام بامتياز.

من جانبه رحب ممثلو الدولة الحاضرون ب الإمام الأكبر ، معربين عن تقديرهم لتلبية فضيلته الدعوة لزيارة البرتغال ، مشيدين بجهود مرصد الأزهر العالمي في مواجهة الفكر المتطرف.

من جهتهم، رحب وفد الجاليات الإسلامية ب الإمام الأكبر في البرتغال ، متمنين أن يواصل الأزهر نجاحاته التي حققها على أرض الواقع وانتشاره من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين ضرورة توفر إصدارات الأزهر الشريف باللغة البرتغال ية للتواصل مع الشباب حتى يفهموا الإسلام على النحو الصحيح.


مادة إعلانية

[x]