آمنة نصير: المرأة المصرية كُسرت باسم الدين.. و8 ملايين أسرة وطنت ثقافات دول الجوار | فيديو

13-3-2018 | 19:25

آمنة نصير

 

محمد الإشعابي

أكدت الدكتورة آمنة نصير ، أستاذ الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب ، أن المرأة يوجد بداخلها حالة من الانكسار، وترسخ بداخلها أنها كُسرت باسم الدين، وهذا خطأ، مستشهدة على كلامها ببيعة العقبة فى الإسلام، ومشاركة المرأة فى هذه المرحلة الخطيرة من نشر الدعوة، وأن النبى –صلى الله عليه وسلم- كان أول من يناصرها.

وأوضحت الدكتورة آمنة نصير ، فى لقاء ببرنامج "ست الحسن" على قناة on E، أنها ترى أن المرأة مكسورة، وبدأت تتأثر بأنه يحرم عليها أن يكون لها دور فى المجتمع، مضيفا "المرأة رضخت فى داخلها فكرة أن مهمتها تكون زوجة، وتقوم على تربية الأبناء".

وقالت أستاذ الفلسفة والعقيدة بجامعة الأزهر، وعضو مجلس النواب ، إن مصر الآن تخرج من حال إلى حال آخر، خاصة وأننا كنا طوال الـ40 سنة ماضية، نتعرض لهبوب موجات من ثقافات وفقه وآراء البلاد المجاورة، التى نتجت عن هجرة الشعب المصرى لدول الجوار.

وأوضحت نصير، أن الشعب المصرى فى السابق لم يكن يحب الهجرة نهائياً، ويحب المكوث فى وطنه مصر، مضيفة "إحنا من نصف قرن أصبحنا مدمنين هجرة على الفاضى والمليان، والمصرى بطبعه مرن، وأى مهاجر مصرى يروح لوطن آخر يرجع بثقافة هذا المكان".

وتابعت: "حوالى 7 أو 8 ملايين أسرة مصرية ذهبت لدول الجوار، وعادوا بثقافتهم وفقهم اللى هما بدأوا يتحرروا منه الآن، ولكن وطنوا عندنا فى مصر هذه الثقافات، وإحنا كشعب مصر لنا موروثاتنا وتراثنا وتاريخنا وطبيعتنا المصرية اللينة البسيطة المخلصة لدينها وعبادتها بمنتهى البساطة والوسطية".


الدكتورة آمنة نصير تتحدث لبرنامج ست الحسن

[x]