"الزيني" يكشف أسباب انخفاض سعر الأسمنت من 1150 إلى 750 جنيها خلال شهر إبريل

13-3-2018 | 17:16

أسمنت

 

سلمى الوردجي

وعد أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية بالاتحاد العام للغرف التجارية، بعد فوزه بالتزكية لدورة جديدة تستمر 4 أعوام قادمة، باستقرار سعر الأسمنت الذي ارتفع بشكل كبير خلال الفترة القريبة الماضية.


وقال إن مشكلة ارتفاع أسعار الأسمنت إلى فوق 1150جنيها للطن، في سبيلها للحل مع نهاية الشهر الجاري، مع افتتاح أكبر مصنع في الشرق الأوسط ببني سويف التابع للقوات المسلحة، بطاقة 40 ألف طن يوميًا، من خلال تشغيل 6 خطوط متوقعًا وصول الطن إلى 750 جنيها للطن خاصة بعد اجتياز اختبارات الجودة، والصلابة للمنتج النهائي.

وأشار إلى أنه كان من المتوقع وصول سعر طن الأسمنت إلى ألفي جنيه في ظل برامج البناء والتشييد الحالية، ما لم يتم تدشين مصانع جديدة لإنتاج الأسمنت في البلاد.

وصرح "الزيني" بأن اتفاقًا اتخذ بين شعبة البناء والتشييد، وكامل الوزيري، رئيس الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة، بإرسال قوافل سيارات يوميًا من وإلى سيناء، مع تأمين الشاحنات، لتسهيل عبور إنتاج الأسمنت من سيناء والقوات المسلحة، بعد الانتهاء من تأمين الطريق.

وأوضح أن سوق الأسمنت سيشهد استقرارًا خلال الفترة القادمة، خصوصًا بعد رفع حصة إنتاج الجيش من الأسمنت من إجمالي طاقة الإنتاج بين 30 - 40% بعد افتتاح مصنع أسمنت بني سويف.

وأكد أن هناك تحركًا مع مصلحة الضرائب، على العودة ثانية إلى أسلوب حجز نسبة 1% تحت الخصم، والإضافة لصالح الضرائب بدلًا من اللجوء إلى الحجز على المباني لصالح الضرائب، بعدما كان يقتصر على فقط على أموال التجار، والموزعين، والوكلاء في البنوك.

ودعا الشركات إلى فض الاشتباك بعقد اتفاق وعقود بين التاجر والشركات المنتجة للحديد والأسمنت، والوكلاء، تحدد موقف فروق الأسعار، وهامش الربح، والسعر للمستهلك، تفاديًا لتحويل البعض إلى محكمة الجنايات مثلما حدث في الإسكندرية مؤخرًا.