محكمة أوروبية: إدانة اثنين من كتالونيا بحرق صورة للملك "أمر غير عادل"

13-3-2018 | 14:38

محكمة

 

الألمانية

قالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، إن المحاكم الإسبانية انتهكت حقوق اثنين من سكان إقليم كتالونيا أدينا بتهمة حرق صورة كبيرة لملك وملكة إسبانيا.


وتم إدانة الشخصين بتهمة إهانة التاج الملكي بعد أن أحرقا الصورة خلال مظاهرة اندلعت عام 2007، احتجاجا على الزيارة الرسمية التي قام بها الملك خوان كارلوس لمدينة جيرونا الكائنة في إقليم كتالونيا الذي يتمتع بالحكم الذاتي.

وقضت المحكمة على الشخصين في حكم أولي بالسجن لمدة 15 شهرا، وتم تخفيف العقوبة في وقت لاحق إلى دفع غرامة تبلغ 2700 يورو (3329 دولارا)، مع سجن المتهمين في حالة عدم سدادها.

وذكرت المحكمة في حيثيات حكمها أن العمل الذي قام به المحتجان يعد "تعبيرا رمزيا عن عدم الرضى والاعتراض"، ولا يمكن بشكل متعقل أن ينظر إليه على أنه يمثل خطاب كراهية أو تحريض على العنف".

وأضافت المحكمة التي يوجد مقرها في مدينة ستراسبورج الفرنسية إن عقوبة السجن التي سيتم تنفيذها فى حالة عدم سداد الغرامة ترقى إلى التدخل في حرية التعبير.

وأمرت المحكمة الحكومة الإسبانية بدفع مبلغ 2700 يورو كتعويض مالي لكل متهم منهما بالإضافة إلى سداد مصاريف المحاماة.

وجاء هذا الحكم بعد يوم واحد من تأجيل القوميين في كتالونيا خططا بإقامة دعوى قانونية أمام المحكمة حول معاملة الزعيم الإنفصالي جوردي سانشيز، والذي بخضع للحبس الاحتياطي في إسبانيا انتظارا لمحاكمته بتهمة تنظيم استفتاء بشأن انفصال الإقليم عن إسبانيا العام الماضي.

وبدلا من ذلك يعتزم القوميون مواصلة إقامة قضيتهم أمام المحاكم الإسبانية أولا على قدر الإمكان، وهي خطوة تعد ضرورية عادة قبل إحالة قضيتهم إلى محكمة ستراسبورج.

وأعلنت المحاكم الإسبانية أن الاستفتاء الذي أجري في أكتوبر الماضي غير شرعي، وقال الانفصاليون وقتها إن غالبية سكان كتالونيا أيدوا الانفصال، على الرغم من أن كثيرا من السكان الذين يعارضون الانفصال لم يدلوا بأصواتهم في الاستفتاء .

مادة إعلانية

[x]