||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex صباحى: أتحدى أن يفرض أحد دستورًا معينًا على مصر - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

صباحى: أتحدى أن يفرض أحد دستورًا معينًا على مصر

13-3-2012 | 13:47

حمدين صباحى

 

سمر نصر

شدد حمدين صباحى، المرشح المحتمل للرئاسة، على أن أمان الشعب المصري سيكون في رقبة الرئيس القادم، يحميه من الخوف ويمنع التمييز بين طوائفه، وأضاف أن هناك 3 مهام رئيسية للرئيس القادم: هي حماية الوحدة الوطنية، والحفاظ على الاستقلال الوطني، وحماية مياه النيل، وأنه سيسعى لتأسيس دولة ديمقراطية مدنية، تتميز بالمساواة في الحقوق وتمنع التمييز.

أكد صباحي أنه يستبعد تمامًا أن يفرض أحد على مصر دستورًا معينًا يقدم مصالح فئة على آخرى لأن الشعب المصري كله سيشارك في وضعه وصياغته، مضيفًا "أتحدى أن يفرض أحد على مصر دستورًا معينًا، يخدم مصالح فئة على فئة أخرى". جاء ذلك عقب لقائه عقده مساء أمس مع عدد من الكهنة والقساوسة والرهبان في مقر كنيسة الأنبا برسوم العريان بحضور الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة.

أشار المرشح المحتمل للرئاسة، إلى أن ميزة الثورة المصرية أن شعبها هو قائدها، وهذا الشعب يجب أن يأتي برئيس يعبر عن مطالبها ويستكمل أهدافها، وهي حرية وعدالة اجتماعية وكرامة انسانية، وهذه المطالب لن تتحقق إلا برئيس من الميدان.

ووعد صباحي بأن حال فوزه بالرئاسة، سيكون أحد نوابه شخصية قبطية، وقال إنه سيختار ثلاث نواب يمثلون المدارس الوطنية المختلفة في مصر "الليبرالية واليسارية والاسلامية". وأضاف "من الممكن أن أسامح في أشياء كثيرة إلا حقوق الشهداء"

حمدين صباحى

.

ولفت صباحى، إلى أنه إذا كانت مصر تسعى لبناء نهضة كبرى فإن تكافؤ الفرص أهم شرط فيها وعدم التميز بين المسيحي والمسلم، وفي ختام اللقاء طالب صباحي الأنبا أرميا حلمى أن يصلى ويدعو له الله بالتوفيق، قائلا "إذا وجدت فينا خيرا، فصل من أجلنا".

وكان صباحي قد قام بزيارة أمس، لمجلس الشعب التقى خلالها بعدد كبير من النواب الذين أعربوا عن تأييدهم له في انتخابات الرئاسة والدكتور محمد سعد الكتاتنى، رئيس المجلس. ولبى دعوة النائبين محمد عبد العليم داود وأشرف ثابت، وكيلي المجلس والتقى بهما في مكتبهما، وخلال جولته حرص عدد من النواب على مناداته بـ "ياريس" ، كما هتف العاملون المعتصمين في المجلس مرددين "الريس حمدين"

حمدين صباحى

.

مادة إعلانية