إبراهيم عيسى يستعرض تاريخ الفن المصرى.. ويؤكد: ثانى عرض سينيمائي فى العالم كان عندنا

9-3-2018 | 00:38

إبراهيم عيسى

 

محمد الإشعابي

قال الإعلامى إبراهيم عيسى ، إن اللهجة المصرية جزء من القوى التى تمتلكها الدولة المصرية، حيث أنها انتشرت من خلال القوى الناعمة المتمثلة فى "الفن" الذى رسخ فى عقول ووجدان كل عربى منذ مطلع القرن الماضى عندما كانت مصر موطن الفن فى المنطقة العربية حتى تأثر بهذا الفن كافة الشرق، وتم دبلجة الأفلام باللغة التركية، مشيراً إلى تنوع الفن المصرى من سينما وأدب وموسيقى مكنه من الوصول إلى مناطق بعيدة جداً فى عشرينيات القرن الماضى.


وتابع:"فرق موسيقية بالكامل سافرت إلى البرازيل والأرجنتين فى عشرينيات القرن الماضى وأقامت حفلات عدة للعرب المقيمين هناك فى ذلك الوقت".

وأضاف "عيسى"، خلال تقديمه برنامج "حوش عيسى"، المذاع عبر فضائية "ON E"، أن مصر كانت سباقة فى مجال السينما على مستوى العالم حيث أن ثانى عرض سينمائى فى العالم كان بالإسكندرية، وتابع:" أول فيلم مصرى 1927 وأول فيلم مصرى ناطق كان عام 1932 وخلال السنوات الخمس هذه تم عمل 11 فيلما صامتا".

وأكد الإعلامى إبراهيم عيسى ، أن صناعة السينما فى مصر سباقة وهائلة وتمتلك أحدث التقنيات فى وقتها وكانت تسمى بالسينما العربية وليست المصرية بعدما أصبح الفن المصرى يسحر ويخطف العقول فى الوقت الذى كان فيه الحكم العثمانى متعصبا فى الشام ويضطهد الأقليات ما دفعهم للهروب إلى مصر ، وتابع:" أثرنا بفننا فى تركيا واليونان وأسبانيا والهند وروسيا".

وعرض "عيسى"، بعض الأغانى المصرية للسيدة أم كلثوم وعبد الحليم حافظ ووردة وعدوية وغيرهم تعود إلى الأربيعنيات، والخمسينييات، والستينيات قام بعض المطربين العالميين بأخذ ألحان اغانيهم مؤخراً وغنوها بلغاتهم المختلفة سواء الفرنسية أو الإنجليزية والتركية وغيرها الآن.

مادة إعلانية

[x]