الباحثون عن الآثار والمتاجرون فيها

8-3-2018 | 23:43

 

ضبطت مباحث الآثار ثمانية أشخاص متورطين فى التنقيب عن الآثار داخل مبنى سكنى بمنطقة البدرشين بجنوب الجيزة، فقد استعان المتهم الرئيسى فى الواقعة،

وهو صاحب محل بقالة بـ7 أشخاص؛ لمساعدته فى الحفر والتنقيب بمسكنه الذى يعتقد وجود قطع أثرية فيه، وتم التحفظ على المضبوطات التى حرزها رجال الأمن بحوزة المتهمين، وهى عبارة عن لوحة حجرية "مائدة قرابين"، وقطع أثرية و3 مسرجات أثرية.

وعلى منوال هذا الخبر تنشر أخبار كثيرة فى وسائل الإعلام، دون أن تكون هناك خطة محددة لمواجهة هذه الظاهرة العجيبة، وصار مطلوبا من الجهات المعنية الإسراع لمحاصرة "مافيا الآثار" التى تفشت مخاطرها بصورة مفزعة، حيث يسمع الكثيرون حوارات بين أناس فى المواصلات العامة، وآخرين عبر الهواتف المحمولة حول مواعيد تسليم القطع الأثرية الموجودة لدى فلان، وبالطبع فإن حديثهم يكون دائما بلغة غير مفهومة إلا لهم، ومن الكلمات التى يتداولونها "الحتة بكام"، "صاحبك غير الميعاد والمكان"

إن هذه القضية الخطيرة ينبغى أن تكون فى مقدمة اهتمامات الحكومة، وكفانا تقاعسا، فالكلام عن الآثار أصبح أمرا عاديا، ويأخذه الكثيرون على أنه مجرد "ثرثرة"، ولكن لا بديل عن مراجعة كل الجوانب، وفرض عقوبات على من تسول له نفسه العبث بآثار مصر.

 

مقالات اخري للكاتب

طوارئ "كورونا" فى إجازة العيد

حل علينا عيد الفطر المبارك هذا العام فى ظروف مختلفة عن جميع الأعوام السابقة، فلم نشهد أى مظهر من مظاهره المعتادة من أداء الصلاة فى الساحات والمساجد، وزيارة

دعاء "سيدة الليالي"

ما أعظم ليلة القدر، وما أفضل الدعاء فيها، فهى "سيدة الليالى"، وينبغى علينا أن نرفع فيها أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يزيل عنا غمة "فيروس كورونا" الفتاك

إجراءات "كورونا" وما بعدها

صار من الضروري في ظل استمرار أزمة وباء "كورونا" اتخاذ إجراءات تقشفية في الموازنة العامة للدولة "2020-2021" من خلال مراجعة أو تجميد بعض بنود المصروفات، لضمان قدرة المالية العامة على مواصلة الوفاء بالتزاماتها.

مفتاح الأعمال الناجحة

الصدق كالسيف إذا وضع على شيء قطعه، وإذا واجه باطلًا صرعه، وإذا نطق به عاقل علت كلمته، فهو مفتاح لجميع الأعمال الناجحة، لكن البعض يرسمون صورة على وجهوهم

الطريق إلى التقارب الاجتماعي

هناك علاقة قوية بين التلاحم الاجتماعى، وتقوى القلوب، فالقاعدة الأقوى التي تقوم عليها وحدة المجتمع، هي العلاقة المتينة مع الله، فإذا كان بعض الأفراد يستسهلون انتهاك الحرمات ويرتكبون المعاصى، فلن يمكنهم مد يد التعاون مع الآخرين وفقا لقاعدة "عدم اجتماع النقيضين".

مفتاح الطمأنينة في رمضان

استوقفتنى كلمات بليغة عن النفس لابن القيم رحمه الله تعالى، قال فيها: "فى النفس كبر إبليس، وحسد قابيل، وعتو عاد، وطغيان ثمود، وجرأة نمرود، واستطالة فرعون، وبغي قارون، ووقاحة هامان".. إن نفسا فيها كل هذه الصفات أو بعضها وجب عدم الرضا عنها ومحاسبتها وكبح جماحها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]