ثقافة وفنون

عبد المحسن سلامة في "قمة المعرفة": تحدي الثقافة والصحافة خطير.. و"الأهرام" لديها رؤية لمواجهة المستقبل | صور

8-3-2018 | 18:03

الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة

منة الله الأبيض - تصوير: محمود مدح النبي

قال الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة "الأهرام"، إن الاتفاق الذي تم بين مؤسسة "الأهرام" ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تم على أساس "مواجهة الصراع الذي يواجهنا في الصحافة، إذ أننا نواجه تحديات خطيرة حول مستقبل الثقافة والصحافة، لذا فإن التعاون مهمته الأساسية هو المشاركة في طرح الحلول للإشكاليات الحالية التي تواجهنا".

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية لمؤتمر "قمة المعرفة" الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع مؤسسة "الأهرام" راعي المؤتمر، اليوم الخميس بقاعة نجيب محفوظ، بحضور: جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة، وسفير الإمارات لدى مصر، وراندا أبو الحسن، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعلاء ثابت رئيس تحرير "الأهرام".

وأضاف نقيب الصحفيين، أن "تحدي الصحافة والثقافة ضخم وخطير، وكان مؤتمر الأهرام ٢٠٢٥، نواة إلى التطلع للمستقبل وطرح إشكاليات الصحف في ظل الثورة الرقمية"، وقال: "الأهرام هي النموذج الحي للصحافة العربية لأن لديها من الإمكانات ما يفوق غيرها، ونحن المؤسسة الوحيدة التي تمتلك جامعة، ولدينا أصول نضع خطة لاستثمارها، ولدينا رؤية لمواجهة المستقبل، على أساس إقامة مؤسسة إعلامية ذكية لمواجهة التحديات الحديثة تنهض وتكون قاطرة إنقاذ الصحافة المصرية والعربية على أساس وجود صحف ورقية قوية، الصحافة كانت وستظل وستستمر".

وأوضح سلامة، أن "حديثي عن استمرار الصحافة الورقية ليس كلامًا عاطفيًا، لكن الواقع العملي يقول إن الكتاب والورق أقدم وسيلة ثقافية وستظل وستستمر".

ورأى رئيس مجلس إدارة "الأهرام" أنه "إذا كنا نتحدث عن تطوير الصحافة والثقافة يجب أن نطور المحتوى، وهي أفكار مطروحة على مائدة الحوار بين مؤسسة محمد بن راشد وبين الأهرام".


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة


الجلسة الختامية لملتقي المعرفة

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة