أبو العينين خلال مؤتمر "كلنا معاك" بالجيزة: الرئيس السيسي يمتلك رؤية غير تقليدية.. ومصر ستصبح دولة كبرى

6-3-2018 | 15:58

محمد أبو العينين

 

قاد رجل الأعمال محمد أبو العينين ، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي والرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، اليوم الثلاثاء، فعاليات المؤتمر الجماهيري الكبير الذي نظمته حملة "كلنا معاك من أجل مصر" لتأييد الرئيس السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، بميدان المنيب بالجيزة.


شارك في المؤتمر إلى جانب "أبو العينين" كل من محسن حسن مدير عام مجموعة كليوباترا جروب والحاجة سمية أبو العينين نائب رئيس مجموعة سيراميكا كليوباترا ومؤسسة أبو العينين للنشاط الاجتماعي والخيري، بالإضافة إلي عدد كبير من الشخصيات العامة ونواب البرلمان.

بدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الجمهورى، ثم تلاوة القرآن الكريم لأحد مشايخ مديرية الأوقاف بالمحافظة، أعقبها وقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء العملية الشاملة سيناء 2018، بالإضافة إلى عرض "داتا شو" عن إنجازات الرئيس التى حققها خلال الفترة الرئاسية الأولى من "إنشاء محطات توليد كهرباء - إعادة تأهيل شبكة الطرق القومية - إنشاء العديد من المشاريع القومية - زيادة تسليح الجيش وإنشاء العاصمة الإدارية".

قال "أبو العينين" إن الآلام العظيمة تبني الأمم العظيمة، التي تختار الحريص عليها، والقادر على رعاية الشعب، وتعظيم موارده، مشيرا إلى أن مصر عاشت تجربة أليمة في عهد الإخوان، وهى الفترة التي تساءل خلالها المصريون متى يعود الأمن والاستقرار.

وأضاف "أبو العينين" خلال كلمته بالمؤتمر، أن المصريين رفضوا هذه التجربة ، وقرروا النزول فى 30 يونيو 2013 للوقوف في وجه الطاغية، رافضين الظلم والاستغلال، وساندتهم القوات المسلحة، بقيادة الرئيس السيسي، الذي نجح في إنقاذ مصر وإعادة الأمن، مؤكدا أن الرئيس السيسي لم يكن لديه برنامج، لكنه امتلك خيالا واسعا يسعى به إلى استعادة حضارة ومجد مصر القديم، وخلق نهضة حديثة، وهو ما ظهر في رؤية 2030، التي نشرها الرئيس في كافة قطاعات مصر، وواجه بها كافة التحديات التي واجهت مصر عقب ثورة 30 يونيو.

وتابع: أن الرئيس لم ينس المرأة، وعمل على تمكينها في كافة المناصب القيادية المختلفة، حتى وصل عدد النائبات بالبرلمان إلى 90 نائبة لأول مرة في تاريخ مصر.

وأشار"أبو العينين" إلى أن الرئيس السيسي لم يتحدث عن إنجازاته، إلا عقب إتمامها، فهو رجل أفعال لا أقوال، لم يكن تقليديا بل صاحب رؤية وخيال واسع عمل على تنفيذه على أرض الواقع، في مشروعات لا تحصى ، منها العاصمة الإدارية الجديدة، وحقل ظهر، ومشروع المليون ونصف فدان، فضلا عن النجاح الرياضي التي حققته مصر، والوصول إلى كأس العالم.

وشدد "أبو العينين" على أن الرئيس السيسي صاحب فكر جديد في القيادة، نجح خلاله في بناء مصر، واستعادة مكانتها الخارجية، مستطردا: "في الخارج يتهافت رؤساء الدول على لقاء الرئيس والتحدث معه، وهو أمر شاهدته بنفسي خلال تواجدي بالخارج".

وقال "أبو العينين" إنه لن يطلب من الحضور النزول والمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لأنه على ثقة ويقين بوعي المصريين ومشاركتهم في الانتخابات، لفضح قوى الشر، وإحباط المؤامرات الخارجية التي تحاك ضد البلاد.

وأكد رجل الأعمال " محمد أبو العينين " أن الرئيس السيسي استطاع تفجير الطاقات فى هذه الوطن، حيث وضع برنامجا قويا لكل محافظات مصر بالكامل وقام بالتنمية فى كل المحافظات فى توقيت واحد .

وأضاف "أبو العينين أن الرئيس السيسي منذ توليه المسئولية رفع شعار الأفعال وليس الأقوال، فبمجرد الإعلان عن المشروعات الضخمة نفاجئ بالافتتاح، كذلك فقد وضع الرئيس خطة للتخلص من فيروس سى فلديه إرادة للقضاء على المرض نهائيا وتصدير الدواء لأوروبا. "

وأشار "أبو العينين" أن السيسي استطاع جذب الاستثمارات والمستثمرين لمصر من جديد، ووضع مصر على الخريطة الاستثمارية وقام بإنشاء 13 منطقة صناعية فالرئيس استطاع خلال فترة قصيرة أن يرسم ويضع فلسفة جديدة فى الإدارة بفهم عصري لخريطة الاستثمار العالمية.

وأوضح "أبو العينين" أن الرئيس أعاد الدور المحوري والرئيسي لمصر عالميًا، فلا تستطيع دولة عظمى اتخاذ قرار خاص فى الشرق الأوسط إلا بمشاركة مصر و الرجوع إليها، وأكد أن المصريون يمتلكون الوعي الكافي ويدركون من يحافظ على الدولة المصرية، وأنهم سيصطفون أمام اللجان يوم 26 مارس المقبل لاختيار الرئيس السيسي، فالشعب المصري لن يخضع مجددًا لأهل الشر، بعد أن فضحهم المصريون أمام العالم كله، فمصر خلال فترة قصيرة ستصبح ضمن الدول العظمي بالسعي للرخاء فى كل ربوعها .

وقد لاقت كلمة "أبو العينين" صدى كبيرا، فقد استقبلها الحضور بالتصفيق الحاد، فيما قدم له العديد من المشاركين الشكر على دعوتهم للمشاركة فى هذا الحدث الوطنى المميز.

فقد قدم له النائب إيهاب الخولي، عضو مجلس النواب الشكر، علي دعوته له للمشاركة بالمؤتمر، مشيرا إلى أنه رجل وطني يسعي لخدمة بلده بكل ما يستطيع.

وأضاف "الخولي" خلال المؤتمر الشعبى أن مشهد اللحمة الوطنية الذي يظهر دائما بين مسلمي ومسيحيي مصر، يؤكد قوتنا في مواجهة أي عدو، مؤكدا أن الرئيس السيسي دائما ما يؤكد علي التماسك بيننا.

كما قدم النائب واللواء سعد الجمال عضو مجلس النواب الشكر لرجل الأعمال محمد أبو العينين ،على دوره في دعم مصر قائلا " كان رمزا من رموز الوطنية ولا زال رجلا وطنيا يحب بلده ".

وأكد أن وجود المصريين في كيان واحد كما يشير دائما الرئيس السيسي، يعتبر أكبر حصن لمواجهة الطغاة، مشيرا إلى أن الإرهاب الأسود هو عدو الله، والرئيس السيسي قاد حربا ضروسا ضده لحماية شعبنا العظيم.

وأوضح أن الرئيس السيسي قاد موجة من التنمية في كل المجالات منها الأمن، والاقتصاد، بالإضافة الي القضاء علي الإرهاب، مطالبا المصريين بالوقوف خلف هذا الرجل في الانتخابات، والبعد عن الاحباط واليأس والوقوف صفا واحد خلف الرئيس السيسي.

فيما قال النائب محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب بدائرة بولاق الدكرور بالجيزة، إن الهدف من مؤتمرات دعم الرئيس السيسي وحشد المواطنين للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، هو مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد مصر، بهدف النيل من استقرارها وزعزعة الأمن.

واضاف إن المؤامرات بدأت منذ عهد قطز في دولة المماليك ،مرورا بعهد محمد علي في الدولة العثمانية ،حتى ثورة عرابي وثورة 1919، وغيرها من المواقف التي تصدى المصريين إليها وتكاتفهم وقوة وحدتهم.

أكد نائب بولاق الدكرور، أن الرئيس السيسي لبى دعوة المصريين له بإنقاذ مصر، وعكف خلال ولايته الأولى، إلى بناء مصر وتحقيق العديد من الإنجازات، أبرزها العاصمة الإدارية الجديدة، فضلا عن مكافحة الإرهاب في سيناء، وهو ما ظهر في العملية الشاملة بسيناء للحفاظ على أمن مصر وثرواتها، خاصة الغاز المكتشف في حقل ظهر.

ودعا "إسماعيل" جميع الحضور إلى النزول يوم 26 مارس المقبل والمشاركة في انتخابات الرئاسة ، لدعم البلاد ودحض المؤامرات التي يمارسها البعض للتشكيك في القيادة السياسية.


.


.


.


.

الأكثر قراءة

[x]