[x]

أخبار

حلم زيادة العمران من ٦ إلى ١٢٪‏ ينطلق.. تفاصيل تدشين الرئيس السيسي لـ ٧ مدن جديدة| صور

1-3-2018 | 17:53

الرئيس عبد الفتاح السيسى يشهد الاحتفال بتدشين مدينة العلمين الجديدة

مها سالم

دشن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية، عددًا من المشروعات العملاقة في مجال التنمية العمرانية ممثلة في مدن المنصورة الجديدة والعلمين الجديدة وحدائق أكتوبر والعبور الجديدة وغرب قنا ومدينتي رفح الجديدة وسلام مصر بسيناء.

وهذه المشروعات تم التخطيط لإنشائها على نمط الجيل الرابع من المدن الساحلية التي توفر بيئة عمرانية متطورة ونمواً اقتصادياً مستداماً وبنية تحتية عالمية المستوى وأنظمة نقل عام وخدمات ومنشآت تعليمية متطورة وبيئة صحية وجودة حياة مناسبة وتوفير مسكن ملائم لجميع فئات المجتمع.

وبدأت المراسم، بكلمة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وجه فيها تحية شكر وإعزاز لأبناء القوات المسلحة والشرطة الذين يستجيبون لنداء الوطن بالقضاء على الإرهاب بوسط وشمال سيناء وعلى جميع الاتجاهات الإستراتيجية في إطار العملية الشاملة سيناء 2018، التي حققت نجاحات مبهرة بدعم ومساندة وتأييد من جميع فئات وطوائف الشعب المصري العظيم.

وأشار إسماعيل إلى أن القيادة السياسية وضعت قطاع التنمية العمرانية وتحسين المرافق وتوفير الخدمات في مقدمة أولويات الدولة من أجل رفع المعاناة عن المواطنين وخاصة سكان المناطق غير الآمنة، وتوفير جودة الحياة في مجتمعات سكنية حضارية تناسب مختلف شرائح المجتمع، والإسراع بمعدلات تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي خاصة في قرى مصر ونجوعها، وزيادة الرقعة العمرانية من خلال إنشاء مدن جديدة متطورة تستوعب الزيادة السكانية وتوفر فرص الاستثمار والعمل.

وقال: فرحة المواطن المصري بحصوله على وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعي أو بانتقاله إلى مجتمع سكنى حضاري جديد بدلاً من المنطقة غير الآمنة التي كان يسكنها وكذلك فرحة ساكني القرى المصرية بدخول خدمة الصرف الصحي إليها.

وتناول رؤية مصر 2030 في مجال التنمية العمرانية من خلال زيادة المساحة المتاحة للعمران من 6% إلى 12% لاستيعاب الزيادة السنوية للسكان حتى عام 2030 ، وتحفيز النمو الاقتصادي المتسارع من خلال المشروعات التنموية الكبرى وإتاحة فرص عمل متنوعة وبصفة عاجلة من خلال الانتهاء من تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة، موضحًا أن هذه المدن ستصبح مراكز لريادة المال والأعمال على المستوى القومي والإقليمي تؤدى جميع الخدمات الحكومية لقاطنيها ومحيطها العمراني بشكل بسيط وحضاري.

وأوضح أن  البدء في تنفيذ 15 مدينة من الجيل الرابع وهى العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة وشرق بورسعيد والمنصورة الجديدة وحدائق أكتوبر وأكتوبر الجديدة والشيخ زايد الجديدة والإسماعيلية الجديدة والجلالة والعبور الجديدة وتوشكى الجديدة وناصر ــ غرب أسيوط وغرب قنا وملوى الجديدة والفشن الجديدة، والتي كان لها دور محوري في نهوض قطاع التشييد والبناء خلال الأربع سنوات الماضية وتوفير نحو 3 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

واستعرض الإجراءات الخاصة بمبادرة السيد الرئيس للتأمين على العمالة وخاصة المؤقتة والتي لها دور فاعل وإيجابي في تنفيذ هذه المشروعات العملاقة، والتي تعد قضية محورية تهم الأمن القومي للبلاد، فجاءت الاستجابة لهذا المطلب الوطني في مبادرة جمعت بين بنوك وطنية كبرى وبين شركة مصر لتأمين الحياة.

وأكد  فكرة شهادة تحمل اسم "أمان" وهى شهادة بلا إجراءات ولا مستندات إدارية وقيمة هذه الشهادة 500 جنيه ومضاعفاتها حتى 2500 جنيه فهي غطاء تأميني ووعاء ادخاري وستكون مدة الاستفادة من الشهادة إما 5 سنوات أو 10 سنوات وتصرف في حالات الوفاة أو الإصابة بمزايا غير مسبوقة أو تكون من مبلغ يسدد كدفعة واحدة ، موضحًا أن هذه الشهادة ليست فكرة نظرية وإنما واقع عملي حيث سارعت مؤسسات مصر وتسابق رجالها المخلصون لدعمها مادياً ، مؤكدا أن مصر الآن تسعى بكل جهد لاحتضان أهلها وأبنائها وتعويضهم عن معاناتهم ومساندتهم في الحياة، تلتزم بتحقيق الأمان لهم في الحاضر والمستقبل.

وشاهد الرئيس السيسي فيلما تسجيليا عن العمالة المؤقتة يوضح فكرة شهادة "أمان" كما شهد توقيع بروتوكول تطبيق هذا النظام بين بنوك الأهلي ومصر والقاهرة والبنك الزراعي وشركة مصر لتأمينات الحياة.

واستمع الرئيس إلي عرض تقديمي من الدكتور مصطفي مدلولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تضمن مراحل العمل بعدد 15 مدينة سكنية جديدة يجري إنشاؤها علي نمط الجيل الرابع من المدن الجديدة على محاور الطرق القومية التنموية الجاري تنفيذها، والتي تستهدف تطبيق معايير الاستدامة في الطاقة وتدوير المخلفات لتصبح مدناً خضراء.

واستكمل وزير الإسكان شرحه قائلًا: إن تلك المدن ستكون مدناً ذكية تقدم بها جميع الخدمات إليكترونياً وتغطيها شبكة المعلومات العالمية بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 وإستراتيجية التنمية المستدامة 2052، من بينها العاصمة الإدارية الجديدة والمنصورة الجديدة وتوشكي الجديدة ومدينة ناصر غرب أسيوط ومدينة غرب قنا والإسماعيلية الجديدة والعبور الجديدة وحدائق أكتوبر ومدينة الإسماعيلية الجديدة شرق القناة.

كما استعرض مراحل العمل بمشروع مدينة العلمين الجديدة الذي يعد نموذج جديد للمدن الساحلية المصرية بما يحقق تنمية متكاملة، وبما يوفر أساساً اقتصادياً متنوعاً ومن هذه المدن وبداية لانطلاق سلسلة من المدن في الساحل الشمالي الغربي بكل من رأس الحكمة وبراني وغيرها، مشيرا إلي أن مدينة العلمين الجديدة تقام علي أكثر من 48 ألف فدان بمواجهة شاطئية علي ساحل البحر المتوسط بطول 14 كم ، ومن المخطط أن تستوعب 3 مليون نسمة تحتوي علي 25 ألف غرفة فندقية و14 حي سكني و8 آلاف فدان مناطق صناعية ولوجستية، و5 آلاف فدان مناطق تجارية وخدمية وألف فدان للجامعات والمراكز البحثية منها جامعة العلمين للعلوم والتكنولوجيا تستوعب 25 ألف طالب، وفرع للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا علي أحدث طراز، ومدرسة فندقية دولية، ومدينة للثقافة والعلوم.

وعبر شبكة الفيديو كونفرانس أعطي الرئيس السيسي إشارة التدشين ووضع حجر الأساس لمدن المنصورة الجديدة وحدائق أكتوبر والعبور الجديدة وغرب قنا، وشاهد فيلما تسجيليا بعنوان " مدينة العلمين الجديدة .. مستقبل مصر" تم إعداده بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة.

كما استمع الرئيس السيسي إلي عرض تفصيلي من اللواء أ.ح/ كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تناول ملامح التعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في إنشاء العديد من المدن الجديدة فى مختلف أنحاء الجمهورية، من بينها إنشاء مدينة العلمين الجديدة حيث كلفت الهيئة الهندسية بتنفيذ طرق المرحلة الأولى من المدينة بإجمالي أطوال " 68 " كم وبعرض متغير من (30–92 ) م ، منها " 38 " كم طرق ذات قطاع إنشائي بمواصفات خاصة، وذلك نظراً لصعوبــة طبيعـــة الأرض والتي تحتاج لأعمــال إحلال وطبقــات تدعيــم تربة وبنسبة تنفيذ إجمالية 52% ، حيث يمثل القطاع العرضي في الطريق الرئيسي بعرض 92 م، طريق رئيسي اتجاهين كل اتجاه ( 5 حارة مرورية ) بإجمالي عرض 35,6 م . وطريق خدمة اتجاهين كل اتجاه ( 2 حارة مرورية ) بإجمالي عرض 14,4 م ، وجزيرة وسطى 12,4 م + جزيرة جانبية 2,5 م ورصيف مشاه ودراجات بعرض 12,5 متر لكل جانب، أما قطاع عرضي في طريق فرعى بعرض 30 م، وطريق اتجاهين كل اتجاه ( 2 حارة مرورية ) بإجمالي عرض 14 م جزيرة وسطى بعرض 2 متر، ورصيف مشاه ودراجات بعرض 7 أمتار لكل جانب.

واستعرض إجراءات تنفيذ أعمال الطرق بواسطة ( 3 ) مجموعات من المعدات بموقع المشروع ، المجموعة الأولى لتشكيل الجسر الترابي وهى مجموعة الأعمال الترابية وتقوم بفرش الدبش والإحلال وضبط المناسيب ودمك التربة ، والمجموعة الثانية لأعمال الأساس وهى مجموعة أعمال التأسيس وتقوم بتنفيذ أعمال التسويات ثم فرش ودمك طبقات الأساس ، أما المجموعة الثالثة تمثل مجموعة فرش ودمك طبقات الإسفلت وهى مجموعة أعمال الأسفلت وتقوم بفرش ودمك طبقات الإسفلت بنسبة تنفيذ 52%.

كذلك يجري تنفيذ البحيرات الصناعية على مساحة "350" فدانا وبعمق يتراوح من ( 3 – 4 ) م بإجمالي كميات حفر " 5" ملايين م3 ( " 2" مليون م3 حفر جاف ومبلل ( بالحفارات ) و" 3" ملايين م حفر بالتكريك ) بنسبة تنفيذ إجمالية 65 % ، حيث تمت الاستفادة من الخبرات المكتسبة أثناء حفر قناة السويس الجديدة باستخدام الحفارات الدنابر لحفر أكبر كمية من الرمال الجافة والمبللة مع استخدام الكراكات للوصول للأعماق المطلوبة للبحيرات، وجار تنفيذ أعمال الحفر وتشكيل البحيرات بواسطة " 2 " مجموعة.

من الدنابر والحفارات والكراكات حيث بلغت أعمال الحفر الجاف المبلل بنسبة تنفيذ 65% ، وأعمال التكريك بنسبة تنفيذ 65%

واستعرض رئيس الهيئة الهندسية إجراءات إنشاء عدد "4" مناطق سكنية ، المنطقة السكنية الأولى علي مساحة ( 28 ) فدانابما يعادل ( 115920) م2 ، بإجمالي 1075 وحدة سكنية ممثلة في عدد 432 غرفة فندقية بمبنى الفندق الرئيسى ( 23 دور ) ، وعدد 643 وحدة فندقية ( شقة فندقية / جناح / شاليه ) ، بالإضافة إلى مناطق خدمية ورياضية وترفيهية حيث بلغت أعمال الأساسات العميقة وأعمال الهيكل الخرساني بنسبة تنفيذ 15%.

المنطقة السكنية الثانية بمساحة (45) فدانا بما يعادل (187565) م2 بإجمالي 370 وحدة سكنية منها عدد 193 غرفة فندقية منها 6 غرف لذوى الاحتياجات الخاصة و38 جناحا بمبنى الفندق الرئيسي وعدد 149 وحدة فندقية ( فيلا توين هاوس شاليه ) بالإضافة إلى مناطق خدمية ترفيهية ، حيث بلغت طبقات الإحـلال وأعمال الهيكل الخرسانى بنسبة تنفيذ 10 % .

أما المنطقة السكنية الثالثة بمساحة (44) فدان بما يعادل (183516) م2 إجمالي عدد 310 وحدة سكنية منها عدد 220 غرفة فندقية ( غرف وأجنحة فندقية ) بمبنى الفندق الرئيسي - عدد 99 وحدة فندقية ( فيلا توين هاوس شاليه ) بالإضافة إلى مناطق خدمية ترفيهية حيث بلغت نسبة التنفيذ لطبقات الإحـلال 10 % .

والمنطقة السكنية الرابعة علي مساحة ( 80 ) فدانا بما يعادل ( 336 ) ألف م2 إجمالى عدد 1800 وحدة سكنية كالاّتى عدد 80 عمارة بإجمالى 1280 وحدة سكنية ( مساحة الوحدة 185 م2 ) وعدد 250 فيلا ( 150 فيلا منفصلة – 100 فيلا متصلة ) وعدد 270 شاليه ) بالإضافة إلى مناطق خدمية و ترفيهية ومسجـــــد ونادي اجتماعي ( صالونات – مكتبة - قاعة بلياردو - قاعة تلفزيون وغيرها) وجارى أعمال التصميمات وأبحاث التربة .

كما استعرض محطة تحلية مياه البحر التي يجري تنفيذها لخدمة المدينة بطاقة 150 ألف م3 قابلة للتوسع لتصل إلى 250 ألف م3 مكونة من مأخذ مياه طاقة 450 ألف م3 ، ومجموعة المرشحات الإبتدائية ، وعنبر التحلية بإجمالي 10 وحدات تحلية بطاقة 15 ألف م3 للوحدة ، وعدد (4) خزان تكديس مياه سعة 15 ألف م3 للخزان بإجمالي 60 ألف م3 ، ومحطة رفع المياه المنتجة ومجموعة محولات ومولدات الكهرباء ومنشآت إدارية وفنية بنسبة تنفيذ 30% .

وأوضح اللواء كامل الوزير، أن الأعمال التي سبقت البدء في التنفيذ وأثناء التخطيط ل مدينة العلمين الجديدة بتطهير الأرض من الألغام ومخلفات الحروب السابقة، حيث قامت الهيئة الهندسية بتفتيش وتأكيد تطهير الأرض فى المنطقة المخصصة لإنشاء المدينة بمساحة 48 ألف فدان ( 20 ألف هكتار ) وتم اكتشاف وإزالة حوالي ( 9600 ) لغم ومخلفات حروب سابقة ، وبتأكيد خلو المنطقة من كافة مخلفات الحروب بدأ البناء والعمل في إنشاء مدينة العلمين الجديدة محققين شعار ( نزع مخلفات الحروب والدمار لبدء التنمية والإعمار).

كذلك إنشاء وتطوير عدد من الطرق والمحاور المؤدية للمدينة بالتعاون مع الهيئة العامة للطرق والكباري لتسهيل الانتقال والحركة من كافة المحافظات إلى المدينة وأهمها الطريق الدولي الساحلي ( الإسكندرية العلمين) ومحور روض الفرج الضبعة (المشير أحمد إسماعيل ) وطريق وادي النطرون العلمين.

كما تم تطوير وتوسعة الطريق الدولي الساحلي الإسكندرية العلمين بطول ( 81 ) كم من علامة الكم 21 حتى مدينة العلمين ليصبح طريق اتجاهين 5 حارات مرورية لكل اتجاه ( 3 حارات رئيسية و2 حارة خدمة) وجار حالياً استكمال طرق الخدمة شمال و جنوب الطريق وجار إنشاء عدد " 2 " كوبري على تقاطع محور التعمير مع الطريق الدولي الساحلي بمنطقة سيدي كرير بإجمالي أطوال 1263م بنسبة تنفيذ 44 % .

كذلك محور روض الفرج الضبعة (المشير أحمد إسماعيل ) الذي يربط بين القاهرة والضبعة بإجمالي طول ( 345 ) كم بالإضافة إلى وصلات عرضية بإجمالى أطوال (90) كم، منها وصلة العلمين بطول ( 43 ) كم وعرض ( 20 ) متر ( بالإضافة لجزيرة وسطى بعرض متغير ) لربط المحور مع مدينة العلمين الجديدة .

وطريق وادي النطرون العلمين حيث تم تطوير ورفع كفاءة الطريق من علامة كم 126 طر القاهرة الإسكندرية الصحراوي وحتى مدينة العلمين بطول ( 135 ) كم وعرض ( 28 ) م اتجاهين ( 3 حارات الاتجاه ) وجارى إنشاء حارة خدمة ، بالإضافة لطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي تم تطوير وتوسعة الطريق بطول ( 194 ) كم ليصبح ( 6 ) حارات مرورية لكل اتجاه (4 حارة رئيسية + 2 حارة خدمة).

كما تناول اللواء كامل الوزير المدينة الثانية التي كلفت بها الهيئة الهندسية فهى مدينة رفح الجديدة بمحافظة شمال سيناء على مساحة ( 535) فدانا بإجمالي عدد ( 10016) وحدة سكنية وعدد (400) بيت بدوى بالإضافة للمنشآت الخدمية ( سوق تجارى - حضانة – نادي رياضي اجتماعي – مجمع شرطى - ..... ) وتشمل عدد 626 عمارة ( أرضى + 3 دور متكرر ) مساحة الوحدة 120 م2 ، ومنطقة الإسكان البدوي بإجمالي عدد (400) بيت بدوى بمسطح 300 م2 ( 150 م2 مبانى – 150 م2 حوش سماوي) بالإضافة للمنشآت الخدمية ( سوق تجارى - حضانة – نادى رياضى اجتماعي – مجمع شرطى - ..... ) حيث بلغت نسبة التنفيذ أعمال الهيكل الخرساني 8 % .

كذلك مدينة سلام مصر شرق بورسعيد بسيناء على مساحة ( 16415) فدانا، حيث يجري حاليا تنفيذ عدد ( 9300) وحدة إسكان اجتماعى متميز بالإضافة لإنشاء مارينا لليخوت وبحيرات بإجمالي مساحة ( 175 ) فدان وشبكات الطرق والمرافق بالمنطقة السياحية غرب المدينة ، ويتكون المشروع من عدد 217 عمارة ( أرضى + 4 دور متكرر ) بإجمالى عدد ( 4340 ) وحدة سكنية ( مساحة الوحدة 90 م2 ) وعدد 4889 وحدة إسكان متميز ( 867 ) فيلا منفصلة – عدد ( 3414 ) فيلا متصلة – عدد (608) شاليه سياحى وبلغت نسبة التنفيذ لأعمال الهيكل الخرسانى 22% .

أعطي الرئيس السيسي اشارة البدء في وضع حجر الأساس لمدينة رفح الجديدة بمحافظة شمال سيناء ومدينة سلام مصر شرق بورسعيد عبر شبكة الفيديو كونفرانس.

واستعرض اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، حجم الإنجاز بالمشروعات القومية التي تقام بالمحافظة منها مشروع الضبعة النووي ومشروع تنمية غرب مصر الذي يتضمن إنشاء ميناء جرجوب وتحويله إلى مركز اقتصادي وسياحي عالمي ومنطقة لوجيستية وصناعية كبرى، مشيرا إلى حجم الدعم النقدي المقدم من الدولة في مجالات البنية التحتية والصحة والتعليم العالي والطرق والتموين، كما استعرض مساهمات رجال الأعمال والمجتمع المدني في المشروعات التي تنفذها المحافظة.

وقام السيد الرئيس بجولة تفقدية بمشروع مدينة العلمين الجديدة وفي نهاية المراسم، واستمع إلى شرح مفصل حول مخطط المدينة من مناطق سياحية وسكنية وبحيرات.

وحضر المراسم الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي والمهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية وعدد من الوزراء والمحافظين وشيوخ وعواقل مطروح.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة