البابا تواضروس يلقي عظته من الكاتدرائية عن الغفران والرحمة

28-2-2018 | 20:28

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

 

أميرة هشام

ألقى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية مساء اليوم من كنيسة العذراء مريم والأنبا رويس ب الكاتدرائية المرقسية بالعباسبة.


وقبيل قيام البابا تواضروس بإلقاء عظته تقدمت سيدة من الأقباط لتقبل يده وتحدثه عن أمر ما، وسط ترقب وقلق الحضور من ذلك المشهد الذي تكرر عدة مرات في الماضي وهو قيام أحد الأقباط بمقاطعة عظة البابا لتقديم طلب أو الشكوى من ظلم واقع .

وفي سياق متصل خصص البابا تواضروس عظته اليوم للحديث عن الغفران في المسيحية والرحمة، مؤكدًا أنها أساس العلاقات الانسانية والعلاقات اليومية .

وقال البابا تواضروس إن الضمير هو أفضل مراجع للحسابات وأن القسوة شر .

وتابع : كان زمان قلوب الناس بها حنية من حوالي 50 عامًا ولكن في الأزمنة الأخيرة أصبح هناك قسوة وعدم تسامح تسيطر على طباع الناس.

وأكد بطريرك الكرازة المرقسية أن فترة الصوم لا يليق فيها أن تكون على خصام مع أحد وهي فترة من أجل التسامح ، مشددًا على أن أحد نواتج الخطية هي عدم قدرتك على مسامحة الآخر .

الأكثر قراءة

[x]