وزير النقل يصل موقع حادث قطاري البحيرة.. وتشكيل لجنة لبحث الأسباب ومحاسبة المقصرين

28-2-2018 | 17:21

الدكتور هشام عرفات

 

نبيل بدر

وصل الدكتور هشام عرفات، وزير النقل ، وعدد من قيادات الوزارة إلى موقع تصادم قطاري كوم حمادة بمحافظة البحيرة، مساء اليوم الأربعاء، لمتابعة حادث تصادم القطار رقم 678 ركاب القادم من إيتاى البارود متجها للقاهرة، حيث انفصلت عربتان من القطار وانقلابهما على قضبان السكة الحديد بالتزامن مع قدوم قطار البضائع القادم من الإسكندرية، وهو ما تسبب في وفاة وإصابة العشرات.


وأكد مصدر مسئول لـ"بوابة الأهرام"، أنه لن يتم التصريح بأي أسباب للحادث قبل معاينة الجهات المختصة، وتشكيل لجنة خاصة للوقوف على الأسباب، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن ذلك بكل شفافية، ومحاسبة المقصرين والمتسببين في هذه الكارثة.

وأصدر الدكتور هشام عرفات، وزير النقل قرارا بتشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب الحادث، برئاسة المهندس محمد عامر نائب رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع السلامة.

وتضم اللجنة في عضويتها كل من مدير عام المعايير للرقابة على التشغيل، ورئيس الإدارة المركزية للإشارات، ورئيس الادارة المركزية لتشغيل البضائع، ورئيس الإدارة المركزية لتشغيل المسافات القصيرة، المهندس محمود ذكي رئيس الإدارة المركزية لصيانة المناطق، واثنان من أستاذة الهندسة بالجامعات المصرية وممثل لوزارة النقل.

وتؤكد غرفة العمليات المركزية المشكلة لمتابعة الحادث، أنه يجري حصر أعداد الضحايا والمصابين، والتي بلغت حتى الآن، بحسب وزارة الصحة 12 شهيدا و38 مصابا.

من جانبه يتابع المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، حادث التصادم، وقد وجه الدكتور هشام عرفات، وزير النقل بمتابعة الحادث وتقديم تقرير له، والتنسيق بين وزارات النقل والصحة والتضامن لتوفير أقصى رعاية لأهالي الضحايا والمصابين، كما وجه الدكتور أحمد عماد وزير الصحة بتقديم كافة الرعاية الصحية للمصابين، كما وجه المستشار نبيل صادق النائب العام، بفتح تحقيق في الحادث والوقوف على ملابساته بشكل كامل.

وفي سياق متصل، أكد مصدر بوزارة النقل لـ"بوابة الأهرام"، أنه تم تدوير القطارات القادمة من القاهرة لإيتاي البارود من محطة التحرير والراجع، وتدوير القطارات القادمة من إيتاي البارود إلى القاهرة من محطة الطيارية والراجع.

كما أعلن الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي رفع حالة الاستعداد القصوى بالمستشفيات الجامعية بجامعات طنطا والإسكندرية وكفر الشيخ استعدادا لاستقبال أي حالات إصابة ناتجة عن حادث تصادم قطاري مركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بالتنسيق مع مستشفيات وزارة الصحة، كما يجري المتابعة حاليا من قبل فريق الإغاثة بمديرية التضامن بالبحيرة، بتوصيات من وزيرة التضامن الاجتماعي، لحصر حالات الوفاة والمصابين والمساعدة في استخراج شهادات الوفاة وتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين وأسرهم.

وقد وصل قبل قليل، فريق من النيابة العامة بالبحيرة لمتابعة الحادث والوقوف على أسبابه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]